الخطّاط يوسف لزعر يحلم بنسخ المصحف الشريف

الخطّاط يوسف لزعر يحلم بنسخ المصحف الشريف

الفنّان يوسف لزعر من مواليد 1991 ببلدية سبدو بولاية تلمسان، أستاذ لمادة التربية التشكيلية دخل عالم الخط الكوفي مبكرا حينما كان يدرس بالمتوسط، وكان اكتشافه آنذاك من قبل الأستاذ عايدي، في مادة الفنون التشكيلية ثم داعب الريشة إلى غاية وصوله السنة الأولى ثانوي، ليقف على تجربة جديدة في عالم الرسم وهي فن الكاريكاتور.

محدث المساء يميل إلى المدرسة الكلاسيكية كما أن أعماله في غالبيتها يغلب عليها اللون الأزرق، وبعد تحصله على البكالوريا التحق بقسم الفنون التشكيلية بجامعة تلمسان، ثم معهد الفنون الجميلة ملحقة تلمسان حيث مكث سنة كاملة بالمشور.

شارك الفنّان يوسف، في عدة ملتقيات محلية وكانت في بدايتها تخص الأعياد الوطنية المقامة عبر المؤسسات التربوية، وبعد الدراسة بالجامعة والاحتكاك مع باقي الفنّانين أقام معرضه الخاص بالمركز الثقافي ببلدية سبدو ضمّ لوحات خطية، كما شارك في اليوم العالمي للتراث  ببني سنوس بتلمسان بدعوة من تعاونية آيرد للفنون الثقافية، و كذا اليوم الوطني للفنّان وتحصل على شهادة شرفية من قبل دار الثقافة عبد القادر علولة، كما شارك في المهرجان الوطني للفن التشكيلي مرتين المقام بمدينة تلمسان.

تأثر يوسف، بالشيخ الخطّاط بحيري وهو جزائري وينحدر من مدينة مغنية، وهو مقيم حاليا بتركيا والذي يشرف حاليا على مجموعة من الخطّاطين على تدوين المصحف الكريم.

علما أن محدثنا مختص في الخط الكوفي وحاليا يعكف على خط النسخ وهي الطريقة التي تكتب بها غالبية المصاحف.

تبقى طموحات هذا الفنّان تكوين جيل صاعد يبدع بقلمه ويسافر بريشته عبر أقطاب العالم.

إقرأ أيضا..

العدد6881
21 أوت 2019

العدد6881