احتفالية هذا العام ثرية بمضمونها الأكاديمي
  • القراءات: 352
بوجمعة ذيب بوجمعة ذيب

رئيس مؤسسة زيغود يوسف التاريخية لـ "المساء":

احتفالية هذا العام ثرية بمضمونها الأكاديمي

ضبطت مؤسسة الشهيد العقيد زيغود يوسف التاريخية، برنامجها العلمي والاحتفالي بالذكرى 65 لهجومات 20 أوت 1955 على الشمال القسنطيني. وأشار في هذا الصدد رئيسها الدكتور أحسن ثليلاني لـ "المساء"، إلى تنظيم مجموعة من النشاطات والندوات التاريخية، تمسّ كل ولايات الشمال القسنطيني (قسنطينة، ميلة، جيجل، قالمة، عنابة وسكيكدة)، بالتنسيق مع متحف المجاهد بسكيكدة والمتاحف الولائية التابعة له، وتحت إشراف وزارة المجاهدين وذوي الحقوق، وبإشراك مختلف تنظيمات العائلة الثورية والمجتمع المدني.

الغرض من هذه الأنشطة، حسب الدكتور تليلاني، هو العمل على تنشيط الذاكرة التاريخية الجماعية؛ من خلال القيام بدراسة تاريخية لهجومات 20 أوت 1955 وانعكاساتها على الثورة، إلى جانب الوقوف عند السيرة الذاتية لقيادة الشمال القسنطيني من أمثال شخصيات زيغود يوسف وعلي كافي ولخضر بن طوبال وعمار بن عودة وصالح بوبنيدر وغيرهم، وتخصيص ندوات تاريخية لكل واحد منهم في مسقط رأسه، وربط الأجيال الجديدة بالتاريخ التحرري للأمة، إلى جانب الدراسة والبحث في المواضيع التاريخية المرتبطة بالثورة التحريرية في الشمال القسنطيني، مع إحياء رموز ومآثر الثورة التحريرية بالشمال القسنطيني، وجعلها قدوة للأجيال الناشئة المحاور.

ولتجسيد هذه الأهداف، وحسب رئيس مؤسسة الشهيد العقيد زيغود يوسف التاريخية، سيتم تنظيم محاضرات تاريخية بإشراك مجاهدين وأساتذة باحثين ومهتمين بالتاريخ، وإقامة معارض للذاكرة بالصور والكتب التاريخية، إلى جانب تقديم عروض إبداعية تستحضر الثورة التحريرية، وتشمل السينما والمسرح والأدب والفنون التشكيلية والأناشيد الوطنية، مع إنجاز مختلف المطويات والنشريات التاريخية الخاصة بالشهداء، تخصص للتعريف بسيرتهم وسيرة الأبطال، ناهيك عن تنظيم مسابقات حول موضوع هجومات 20 أوت 1955 على الشمال القسنطيني لفائدة الطلبة والتلاميذ.

وفي ما يخص موضوع الندوات والمحاضرات قال الدكتور أحسن تليلاني لـ "المساء"، إنه سيتم تنظيم ندوة تاريخية حول الشهيد البطل ديدوش مراد بمدينة قسنطينة، وأخرى حول الشهيد العقيد زيغود يوسف بمدينة سكيكدة، وندوة حول الأبعاد التاريخية والاستراتيجية لمؤتمر الزامان التحضيري الذي عُقد في 22 جويلية 1955 لضبط خارطة هجومات 20 أوت 1955، وكذاندوة حول المجاهد العقيد لخضر بن طوبال بمدينة ميلة، وأخرى حول المجاهد العقيد صالح بوبنيدر بمدينة قالمة، وندوة حول المجاهد العقيد عمار بن عودة بمدينة عنابة، ومثلها حول المجاهد العقيد علي كافي بمدينة سكيكدة، إلى جانب تنظيم محاضرة حول هجومات 20 أوت 1955 بولاية جيجل، وأخرى حول نفس الأحداث بمدينة القل ولاية سكيكدة، وكذا حول شخصيات الحركة الوطنية والثورة التحريرية بمدينة الحروش، ومحاضرة، بالمناسبة، بمدينة عين عبيد ولاية قسنطينة، ليختتم برنامج الندوات والمحاضرات، حسب نفس المصدر، بندوة ختامية حول الذكرى التاريخية  بمدينة سكيكدة، وأخرى أكاديمية حول نفس الهجومات. كما سيتم تنظيم على هامش هذه الاحتفالية، زيارة مقبرة الشهداء الوطنية برمضان جمال، وزيارات ميدانية إلى الأماكن التاريخية، منها المعلم التذكاري المخلد لاستشهاد زيغود يوسف، والمعلم التذكاري المخلد لمؤتمر الزامان، وتنظيم استعراض فني تاريخي شباني بنهج 20 أوت 1955 سكيكدة، لتشخيص وقائع هجومات 20 أوت 55 بمدينة سكيكدة، إلى جانب وقفة في منتصف النهار يوم 20 أوت، بساحة الشهداء؛ حيث تمثال الشهيد العقيد زيغود يوسف، وتنظيم زيارة ميدانية إلى مقر المتحف الجهوي للمجاهد علي كافي بسكيكدة، للاطلاع على الرصيد التاريخي الوطني والجهوي، كما سيتم تكريم مجموعة من المجاهدين.

العدد 7213
22 سبتمبر 2020

العدد 7213