إطلاق جوائز النقاد العرب للأفلام الأوروبية
الكاتب عبد الكريم قادري
❊دليلة مالك ❊دليلة مالك

عبد الكريم قادري ضمن لجنة تحكيمها

إطلاق جوائز النقاد العرب للأفلام الأوروبية

وافق الكاتب عبد الكريم قادري على المشاركة في عضوية لجنة التحكيم الخاصة بالفرع الجديد الذي أطلقه مركز السينما العربية من جوائز النقاد للأفلام العربية، عبر حسابه الشخصي على الفيسبوك، يحمل اسم جوائز النقاد العرب للأفلام الأوروبية، ويقام بالشراكة مع مؤسسة ترقية الأفلام الأوروبية.

يشارك عبد الكريم قادري سنويا، كناقد سينمائي، ضمن لجنة تحكيم جوائز النقاد للأفلام العربية التي تعلن نتائجها بمهرجان "كان"، ويشارك أيضا في هذا الفرع الجديد الخاص بالسينما الأوروبية، التي ستكون نتائجها منبثقة عن نظرة عربية مختلفة.

وحسب بيان صحفي تلقت "المساء" نسخة منه، أطلق مركز السينما العربية فرعا جديدا من جوائز النقاد للأفلام العربية، يحمل اسم جوائز النقاد العرب للأفلام الأوروبية، ويُقام بالشراكة مع مؤسسة "European Film Promotion"، وهي المبادرة التي تمنح جوائزها للأفلام الأوروبية وصُنَّاعها; وتتكون لجنة التحكيم الخاصة به من 30 من أبرز النقاد العرب; يشاهدون أفضل الأفلام الأوروبية التي ترشحها المؤسسات أعضاء "European Film Promotion"، وسيتم تقديم الجوائز خلال فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في نوفمبر المقبل.

تقول سونيا هاينن، المدير الإداري في مؤسسة ترقية الأفلام الأوروبية "أشعر بالسعادة لأن أول تعاون لنا مع مركز السينما العربية في مهرجان كان السينمائي عبر لقاءات المنتجين العرب، في مبادرة قد نتج عنه مبادرة جوائز النقاد العرب للأفلام الأوروبية، إنه من الرائع أن نخطو أولى خطواتنا نحو الترويج للأفلام الأوروبية في العالم العربي".

يقول كل من ماهر دياب وعلاء كركوتي الشريكان المؤسسان في مركز السينما العربية عن المبادرة "منذ تأسيس مركز السينما العربية، كان لدينا هدف مرتبط بحركة النقد السينمائي في العالم العربي، وتسليط الضوء عليه بشكل أكثر فعالية، وهو ما بدأ مع إطلاق جوائز النقاد للأفلام العربية، ثم جائزة الإنجاز النقدي التي نكرم من خلالها النقاد العرب والأجانب المؤثرين في السينما العربية، وجوائز النقاد العرب للأفلام الأوروبية خطوة جديدة نحو هذا الهدف"

مؤسسة الترويج للأفلام الأوروبية شبكة دولية للترويج السينمائي تجمع 37 مؤسسة من 37 دولة أوروبية، كل واحدة منها تمثل صناعتها الوطنية ومواهبها في الخارج. تحت مظلة "EFP"، تجتمع هذه المؤسسات بهدف الترويج للسينما الأوروبية المتنوعة في مهرجانات وأسواق السينما الرئيسية خارج أوروبا بشكل خاص. وتأتي "EFP" بدعم من برنامج "Creative Europe - MEDIA" التابع للاتحاد الأوروبي وبأعضائه من المؤسسات.

يدعم مكتب هامبورغ كل من مفوض الحكومة الألمانية الاتحادية لشؤون الثقافة والإعلام، وصندوق هامبورغ شليزفيغ هولشتاين للدعم السينمائي ووزارة الثقافة في هامبورغ.

وبخصوص مركز السينما العربية، يحتفل هذا العام بمرور خمس سنوات على تأسيسه من خلال شركة "ماد سلوشنز"، وهو مؤسسة غير ربحية مسجلة في أمستردام وتروج للسينما العربية، حيث يوفر مركز السينما العربية لصناع السينما العربية، نافذة احترافية للتواصل مع صناعة السينما في أنحاء العالم، عبر عدد من الفاعليات التي يقيمها وتتيح بتكوين شبكات الأعمال مع ممثلي الشركات والمؤسسات في مجالات الإنتاج المشترك، التوزيع الخارجي وغيرها.

إقرأ أيضا..

المطالبة بالتغيير واحترام الإرادة الشعبية
24 أوت 2019
الجمعة الـ27 للحراك الشعبي

المطالبة بالتغيير واحترام الإرادة الشعبية

رئيس الدولة يعزّي عائلات المتوفين
24 أوت 2019
مؤكدا على المتابعة الصارمة لحيثيات حادثة ملعب 20 أوت

رئيس الدولة يعزّي عائلات المتوفين

إنهاء مهام المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف
24 أوت 2019
الوزير الأول يقدم تعازيه للضحايا ويقرر:

إنهاء مهام المدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف

العدد 6883
23 أوت 2019

العدد 6883