"أولاد الحلال" يخرج من دراما الشاشة إلى الشارع
رضوان. ق رضوان. ق

صدور بيان تنديد وأبطال الفيلم نظموا لقاء جماهيريا بقلب وهران

"أولاد الحلال" يخرج من دراما الشاشة إلى الشارع

تعيش مدينة وهران، منذ قرابة الأسبوع على وقع حركة غير عادية على خلفية عرض مسلسل "أولاد الحلال" الذي يقدّم بطولته عدد من الفنانين الجزائريين على رأسهم الفنان والمسرحي عبد القادر جريو، وذلك بعد صدور بيان على مواقع التواصل الاجتماعي ندّد بما وصف بتشويه سمعة المدينة من خلال عرض الفيلم في رمضان، في وقت أكد فيه أبطال العمل أنّ المسلسل لم يسئ للمدينة ولا لأبنائها والأمر مجرّد محاولة لزرع الفتنة بين أبناء الجزائر، حسبما وصفه البطل عبد القادر جريو.

خرج الجدل حول مسلسل "أولاد الحلال" من بطولة الفنان عبد القادر جريو وعدد كبير من الفنانين الجزائريين، مما يعرض من مشاهد درامية داخل حي الدرب العتيق إلى الشارع، وذلك على خلفية صدور بيان على مواقع التواصل الاجتماعي، سبقته حملة تنديد واسعة من طرف نشطاء فايسبوكيين وعدد من الفنانين، استنكرت ما وصف بـ«التشويه المفتعل لمنطقة تاريخية من وهران"، حيث عرض المسلسل لقطات منه داخل الحي وسط الفقر والنفايات وعدة ظواهر اجتماعية، رأى فيها عدد كبير من سكان المدينة أنّها لا تنطبق وطبيعة المنطقة وتاريخها العريق.

كما ذهب البيان الذي لا يحمل توقيعات ولم تتبناه أيّ جهة شعبية أو تنظيم جمعوي أو مدني بوهران إلى الاحتجاج على "ما يبث من أفلام ومنتجات إعلامية تسئ إلى مدينة وهران وساكنيها بالتعرّض إلى تاريخها والانتقاص من أخلاق سكان هذه المدينة على أساس أنّها وكر ومربط فساد أخلاقي وانحلال اجتماعي عبر هذه البرامج". وأضاف البيان "إنّنا نشجب مثل هذه التصرفات والأعمال المشينة والمسيئة للأخلاق والتصرفات التي تدعو إلى هدم البيوت باسم الدراما أو ما يشابهها والترويج للعنف والتحرّش والرذيلة"، كما دعا البيان القنوات والمخرجين وصناع الأفلام لسحب مثل هذه المنتجات وحفظ لسكان وهران كرامتهم.

بالمقابل، خرج عدد من الممثلين المشاركين في المسلسل، يتقدّمهم عبد القادر جريو، يوسف سحايري ومحمد خساني وسهيلة معلم ومصطفى لعريبي للحديث عما يجري، حيث أكّد عبد القادر جريو الذي اختار ساحة "أوّل نوفمبر" التي تعدّ رمزا لوهران والمكان الأقرب لحي الدرب للقاء الوهرانيين الذين حضروا بقوّة، أنّ المسلسل لم يمسّ سمعة وهران وسكان حي الدرب، قائلا "منذ دخول رمضان ومع تواصل تصوير المسلسل لم نفطر يوما بالفندق، كل يوم يأتي مواطنون ويأخذوننا معهم للإفطار.. مدينة وهران مدينة مضيافة، مدينة ثقافة وفنون"، مضيفا "توجد أطراف تحاول تحريك النعرات والتفرقة بين الجزائريين ونحن كلّنا جزائريون، زد على ذلك كانت السينما دوما إلى جانب الثورات ونحن مع الحراك"، كما شكر جريو سكان وهران على حسن الضيافة، ليدخل بعدها الفنانون في نقاشات مع المواطنين الذين عبّر عدد منهم عن رفضهم لبعض لقطات المسلسل، التي أكّد الفنانون بأنّها لقطات تندرج في الخط الدرامي للعمل.

إقرأ أيضا..

عجز بـ 30 بالمائة  في الشهر الماضي
17 فيفري 2020
‘’كاسنوس” قسنطينة

عجز بـ 30 بالمائة في الشهر الماضي

استلام 800 مسكن ”عدل” قريبا
17 فيفري 2020
تيسمسيلت

استلام 800 مسكن ”عدل” قريبا

العدد 7030
16 فيفري 2020

العدد 7030