أسسنا جيلا يكتب نص الهايكو العربي
مؤسس نادي "هايكو المغرب الكبير" رضا ديداني
  • القراءات: 341
❊ حاورته: وردة زرقين ❊ حاورته: وردة زرقين

مؤسس نادي "هايكو المغرب الكبير" رضا ديداني لـ”المساء":

أسسنا جيلا يكتب نص الهايكو العربي

أسهم نادي "هايكو المغرب الكبير" الذي تأسس سنة 2016، في تشكيل جيل من الأسماء يكتبون نص "الهايكو" بالعربية، نشر أكثر من 15 كتابا الكترونيا لأعضائه، ويسعى حاليا إلى إصدار كتاب جماعي عبارة عن انطولوجيا تجمع خيرة النصوص التي شاركت في مسابقة أعلن عنها النادي والتي ستنتهي في 31 جويلية الجاري. "المساء" اتصلت بمؤسس نادي "هايكو المغرب الكبير" السيد رضا ديداني وكانت هذه الدردشة.

كيف جاءتكم فكرة تأسيس نادي هايكو المغرب الكبير؟

❊❊ في البداية، كنت أنا وزوجتي سامية بن عسو نعمل مع نادي الهايكو العربي، الذي يشرف عليه الشاعر أردني الجنسية، فلسطيني الأصل، محمود الرجبي، وكنا نشارك فيه بقوة ونلنا الأوسمة وحظينا بكتب إلكترونية معه، وكان هذا النادي يجمع المغاربة والعرب المشارقة، ذات مرة، كتب منشورا يقول فيه بنيته التحفيز "لماذا لا يتنافس المغاربة مع المشارقة؟" هنا، فكرت في تأسيس نادي وسميته هايكو المغرب الكبير، وفعلا نجحت الفكرة، وإلى حد الآن، تم جمع أكثر من 3000 منخرط، وقد عملتُ على أن يكون النادي واجهة للمنافسة، وقبل ذلك، لارتقاء بكتابة الهايكو، خاصة في الجزائر، والذي مازال انتشاره محتشما.

ما الهدف من تأسس نادي الهايكو المغرب الكبير؟ ومن يقوده؟

❊❊النادي تأسس من أجل تنشئة مجموعة قائمة على المنافسة الشريفة والاحترام والحب، ثم النادي ليس مدرسة لنتعلم فيها كيف نكتب الهايكو، بل من خلاله نتعلم ثقافة كتابة الهايكو، وتنمية تجربتنا، من خلال تتبع مسار الأعضاء الذين يصقلون تجاربهم كذلك، بالنشر في النوادي الأخرى، والذين تجمعنا معهم ثقافة نص الهايكو الذي بدأ يكبر فعلا، ويقود النادي المغربي شعراء لهم تجربة في الكتابة وكتابة نص الهايكو، وهم رضا ديداني وسامية بن عسو مؤسسا النادي، الشعراء المغربيون بشير بن طاهر، إدريس لعميري وفاطمة اكواري، الجزائري بوبكر رواغة، التونسية ألفة إسماعيل والشاعرة ميسر أبو غزة.

كيف أصبح هايكو المغرب الكبير بعد 4 سنوات من تأسيسه؟

❊❊ بقناعة، الهايكو أصبع نصا واقعا، يجب أن نتعلم كتابته على قواعد فيه مقاربات تقترب من النص وبشروطه، بالتالي، النادي ساهم في تشكيل جيل من الأسماء، يكتبون نص الهايكو العربي دون مسار أحادي للتجربة، لذا فكل من ساهم في النادي مشرفا أو عضوا، كان له دور حيوي في زرع ثقافة أساسها؛ أكتب نصك من ثقافة هذا العالم.

أقول وأنا الذي أتابع كل ما يكتب في كل النوادي التي أحترم توجهاتها، وأحترم الأعضاء الناشطين فيها، إننا في النهاية، لا نخبة في الهايكو ولا مدرسة محددة، فعلينا أن نكتب هايكو اللحظة، أي أن نكتب لحظة المشهد وننصت لدقات الأنا، وما تعلمته من الحياة، وننصت لحركة المحيط الذي ننتمي إليه، وحركية الأشياء التي تتعبنا وتعيقنا مع كتابة أجمل اللحظات.

على ماذا يعتمد هايكو المغرب الكبير مقارنة بالهايكو في اليابان والدول الأخرى؟

❊❊ الهايكو مهما اختلفت رؤيتنا له من ناد إلى آخر، فهو يلتقي في ضوابط أساسها، وهو الهايكو الكلاسيكي الذي كتب به أصلا، معتمدا على مرجعية أصله، وهي ثقافته اليابانية، ونادينا توصل إلى ترقية الحس القرائي والثقافي لتعلم كتابة الهايكو كمقاربة، حيث انطلقت طيلة السنوات الأولى في برمجة فقرات للمنافسة، التي أنتجت نصوصا مميزة، وحسب ما أعتقده، أن تنمية روح كتابة نص الهايكو فيه ملامح نصية تمس شروط الهايكو الكلاسيكي.

كيف تقيم هايكو المغرب الكبير، باعتبارك المشرف عليه وتتلقى المشاركات؟

❊❊الانتقال من الإلكتروني، كان حلمنا منذ مدة، أي منذ تأسيس النادي سنة 2016، بعد جهد كبير مع أعضاء النادي في ترويج نص الهايكو، كنص ينهل من ثقافة إنسانية، باعتبار الشعر مهم منبعه وأصله، وعلى هذا الأساس، فكرنا في نقل تجربتنا إلى واقع توثيقي كشهادة ميلاد جماعية، خاصة الذين تعبوا معنا، مع إبراز المواهب التي لولا هذا الفضاء لما نشرت نصوصها.

في ظل أزمة "كورونا"، ماذا يمكن أن تقول عن الهايكو والمشاركين؟

❊❊ لقد أسهم كتاب النادي بنصوص جسدت الوضع الصحي العالمي، وآثار انتشار "كورونا"، ووجود هذا القضاء، ساهم في نشر ثقافة المحبة ببن الأعضاء، وتحولوا بحكم التواصل بينهم إلى أسرة واحدة، وهذا هدف عملنا من أجله، وأن الكتابة في النهاية هي بعد إنساني وأخلاقي قبل أن تكون أثرا.

ما العمل الذي قام به النادي إلى حد الآن؟

❊❊النادي نشر أكثر من 15 كتابا إلكترونيا لأعضائه، إضافة إلى كتابين للنصوص مترجمة من الهايكو العربي إلى اللغة الإنجليزية (ترجمة الشاعر بوبكر رواغة)، وإلى الفرنسية (ترجمة الشاعرة المغربية فاك فاطمة فطومة حسن)

هل هناك أنطولوجيا تجمع نصوص المشاركين؟

❊❊نعم. ستكون أنطولوجيا تجمع خيرة النصوص التي شاركت في مسابقة أعلن عنها النادي، وتنتهي في 31 جويلية، وبعدها تقرأ وتختار أجمل المشاركات التي تدخل في كتاب ورقي، إن شاء الله، يصدر في مصر هذه السنة، وهو ديوان العرب للنشر والتوزيع ـ دار العرب.

إقرأ أيضا.. في الثقافة

ملأ المشهد الثقافيَّ بكتاباته ونشاطه

عقدٌ على رحيل الطاهر وطار

معرض الكتاب العربي في أوروبا

تقية يشارك في الدورة الرقمية الاستثنائية

الأيام الوطنية "لباسي ذاكرتي وثقافتي"

تحضير ملفات لتصنيف اللباس التقليدي

ورشة إصلاح سوق الفن

عرض مسوَّدة العمل نهايةَ أوت

جائزة عمار بلحسن للإبداع القصصي

7 أعمال تتنافس في القصيرة جدا

مسابقة كتارا للرواية والفن التشكيلي

6 جوائز للجزائر

بطل "أعصاب وأوتار" و«ريح تور"

بشير بن محمد يترجل

زهرة المسرح الجزائري

شمعة نورية تنطفئ

المزيد من الأخبار

رئيس الجمهورية يرافع للجزائر الجديدة في لقاء الحكومة - الولاة

قطار التغيير انطلق.. ولا تراجع عن الجزائر الجديدة

نوّه بجهود بعض الولاة في مواجهة كورونا..الرئيس:

تحرّيات لتحديد المسؤولين عن عرقلة منح مستخدمي الصحة

مؤكدا مسعى إعداد نسخة توافقية.. الرئيس تبون للحكومة والولاة:

استعدوا للاستفتاء على الدستور.. والشعب هو من يقرّر

إجلاء 28333 رعية من الخارج منذ بداية الجائحة.. بلجود:

صب 1,7 مليار دينار لتوزيع منحة الـ10 آلاف دينار

داعيا إلى إعادة النظر في كيفيات استعمالها.. وزير المالية:

80 مليار دينار لتمويل المخططات التنموية البلدية

صادرات المحروقات تراجعت بحوالي 40 بالمائة..عطار:

كورونا تكبد شركات الطاقة خسائر بـ 125 مليار دينار

إحصاء مليون و213 ألف تلميذ بمناطق الظل.. وزير التربية:

التخفيف من ثقل المحفظة وإطلاق المدرسة النموذجية الرقمية

يوحد المنظومتين التشريعيتين في القطاعين العام والخاص .. فرحات أيت علي:

قانون الاستثمار الجديد جاهز قبل أكتوبر

وصفها بالعدو الأول للإدارة.. الوزير الأول:

مكافحة البيروقراطية لبناء مستقبل أفضل

تمثل خسارة بـ1,8 مليار دولار.. شيتور:

تبذير ما بين 10 و15 بالمائة من الإنتاج الوطني للطاقة

عدد أهداف استحداث وزارة المناجم.. عرقاب:

تنويع الاقتصاد وخلق فرص عمل بمناطق الظل

استلام 41 ألف مقعد بيداغوجي جديد .. بن زيان:

التحضير لاستقبال مليون و650 ألف طالب

أبرز مساعي قطاعه لإنتاج الزيت والسكر محليا.. وزير الفلاحة:

توفير 30 بالمائة من حاجيات الجزائر في غضون 2024

جو بايدن يختار أول سيدة آفرو ـ أسيوية نائبا له في انتخابات الرئاسة

كامالا هاريس تدخل التاريخ في الولايات المتحدة

سفير الولايات المتحدة يشيد بتطور العلاقات الثنائية

الجزائر وواشنطن متفقتان على دعم مسار السلم في ليبيا

في ظل مخاوف دولية من موجة تفشي جديدة لوباء ”كورونا”

شكوك أمريكية حول فعالية لقاح ”سبوتنيك” الروسي

نتائج نوعية للجيش الوطني الشعبي

تدمير 3 مخابئ و5 قنابل وحجز 12 قنطارا من الكيف

المدرسة التطبيقية لمصالح الصحة العسكرية بسيدي بلعباس

تخرج 7 دفعات جديدة

فيما حول طحكوت إلى المؤسسة العقابية ببابار

تحويل علي حداد إلى سجن تازولت بباتنة

العدد 7181
13 أوت 2020

العدد 7181