1000 شرطي لتأمين موسم الاصطياف
مدير الأمن العمومي المراقب العام للشرطة عيسى نايلي
  • القراءات: 285
نسيمة زيداني نسيمة زيداني

فيما يتم تغطية شواطئ العاصمة بفرق الخيالة

1000 شرطي لتأمين موسم الاصطياف

كشف مدير الأمن العمومي المراقب العام للشرطة عيسى نايلي أمس، عن تسخير 6 فرق للخيالة من أجل دعم التغطية الأمنية بشواطئ العاصمة، في أول تجربة من نوعها تهدف إلى حماية وتوعية المواطنين وينتظر أن تعمم مستقبلا على باقي شواطئ الوطن.

وقال مراقب الشرطة نايلي في لقاء مع الصحافة بمنتزه الصابلات بالعاصمة، عشية الفتح التدريجي والمراقب للشواطئ وفضاءات التسلية، إن هذه الفرق، تعتبر تشكيلا أمنيا جديدا يسمح بضمان التغطية الأمنية للأماكن التي يصعب الوصول إليها بالمركبات، بهدف إنجاح مهمة توعية كل المصطافين وحثهم على الابتعاد عن الأماكن الخطرة، مشيرا إلى أن هذه التجربة سيتم تعميمها عبر كل ولايات الوطن قريبا، لاسيما على مستوى شواطئ بومرداس وتيبازة.

وأعلن المسؤول الأمني بالمناسبة أنه سيتم وضع تحت الخدمة 70 مركز شرطة عبر 14 ولاية ساحلية، بالتنسيق مع المصالح الإدارية والولائية المختصة، استعداداً لتأمين 100 شاطئ للسباحة، بتعداد 1000 شرطي في هذا السياق، مضيفا بأن مصالح الشرطة، ممثلة في تشكيل أمني من خلال فرق حراسة وتأمين الشواطئ، ستسهر على احترام الشروط الصحية اللازمة، لاسيما التباعد الجسدي الضروري ومنع التجمعات وفرض الارتداء الإجباري للقناع وبالأخص من طرف المصطافين، كما تسهر هذه الفرق الأمنية المختصة على توفير الأجواء المناسبة لاستقبال المواطنين على مستوى الشواطئ وأماكن الترفيه والتسلية، على ضمان راحة وسكينة مرتادي الشواطئ والأماكن السياحية، التنسيق الصحي والأمني مع الهيئات العمومية ذات الصلة، ضمان سيرورة الحركة المرورية وتكريس السلامة المرورية، فضلا عن السهر على تأمين التظاهرات الرياضية والثقافية المبرمجة والتشديد على احترام ضوابط النظافة والصحة العمومية.

كما اتخذت المديرية العامة للأمن الوطني ـ يقول مراقب الشرطة عيسى نايلي ـ كافة التدابير والإجراءات للحفاظ على سلامة المواطنين بالمساجد التي سيتم فتحها بدءا من السبت المقبل عبر الوطن، بقرار رئاسي، حيث سيتم ـ حسبه ـ إطلاق حملات تحسيسية لتوعية المصلين لتفادي فيروس كورونا.

العدد 7320
26 جانفي 2021

العدد 7320