وزارة الثقافة تنهي مهام رابح ظريف
ق. و ق. و

بسبب تجنّيه على ذاكرة عبان رمضان

وزارة الثقافة تنهي مهام رابح ظريف

أنهت وزارة الثقافة، أول أمس، مهام مدير الثقافة لولاية المسيلة رابح ظريف، حسبما عُلم من مصالح ولاية المسيلة؛ بسبب ”الإهانة والإساءة” لأحد رموز الثورة التحريرية.

وذكر بيان لوزارة الثقافة أن ما قام به مدير الثقافة بولاية مسيلة وذلك بتجنيه على ذاكرة عبان رمضان، مرفوض شكلا ومضمونا، معتبرة عبان رمضان أحد الوجوه الكبرى والخالدة للثورة الجزائرية وأحد مهندسي مؤتمر الصومام. وأضاف البيان أن الإساءة إلى الشهداء والمجاهدين الذين دفعوا الثمن بحياتهم، لا تنضوي بأي شكل تحت حرية التعبير.

وتبرأت وزارة الثقافة من هذا الفعل ”المتهوّر والمرفوض أخلاقيا وسياسيا من طرف أحد كوادرها”. وقالت إنه ”لم يلتزم الحد الأدنى بقواعد المسؤولية”، والذي من المفروض أن يتحلى بها إطار ومثقف يقود مديرية للثقافة، ويمثل سياسة الحكومة الثقافية عند مواطني وسكان ولاية من ولايات الوطن.

يُذكر بأن رابح ظريف وهو كاتب عدد من سيناريوهات أفلام تاريخية، شغل منصب مدير المتحف الوطني نصر الدين دينيه قبل أن تُسند له مديرية الثقافة لولاية المسيلة.