ورشات تكوينية حول المخطط العملي في إدارة الحج
  • القراءات: 1063

نظمتها الحماية المدنية بالجلفة

ورشات تكوينية حول المخطط العملي في إدارة الحج

انطلقت بمقر الوحدة الرئيسية للحماية المدنية بولاية الجلفة أمس أشغال ورشات تكوينية حول المخطط العملي للحماية المدنية في إدارة الحج للموسم (2015م 1436هـ)، بإشراف محفوظ بن سالم، مدير الموظفين والتكوين بالمديرية العامة للحماية المدنية الذي افتتح أشغال هذه الورشات التي تستهدف نحو 200 عون ممن تم انتقائهم من السلك ليكونوا ضمن البعثة الجزائرية للحج المتكونة إجمالا من 800 مؤطر.
وعلى هامش هذه الفعاليات التي ستدوم يومين كاملين، أكد السيد بن سالم بأن هذه الورشات التي تدخل في إطار إبراز مهمة تأطير الحجاج ـ كما جرت عليه العادة ـ من خلال تبيين المهام التي يقوم بها الأعوان والمتمثلة أساسا في الاستقبال والإسكان والترحيل والتأهيل، والتي أضيف لها مهمتان جديدتان لهذا الموسم.
ويتعلق الأمر بمرافقة الحجاج من المطار، حيث سيكون في كل رحلة بعثة مرافقة منها عونين من مفرزة الحماية المدنية. كما جاء في جديد العملية التنظيمية لمؤطري البعثة الجزائرية للحج لهذا الموسم تسيير مهمة إعاشة الحجاج على مستوى العمائر وكذا على مستوى المشاعر على غرار مشعر منن ومشعر جبل عرفات، حيث سيتم ضمان التغذية في إطار منظم ومحكم وسيكون لأعوان الحماية المدنية دور كبير في هذا الجانب.
وعن هذه الورشات، أكد الملازم الأول نسيم برناوي، المكلف بالإعلام على مستوى المديرية العامة للحماية المدنية بأن الورشات التي تعتبر تقليدا نوعيا، دأبت عليه الوصاية حيث نظمت الطبعة السابقة بولاية الشلف، وهي نقطة مهمة من أجل التعريج ضمن الأشغال على المهام المنوطة بتأطير الأعوان للحجاج، حيث سيتم تسطير برنامج عملي ميداني من أجل تنظيم محكم للعملية، مذكرا بأن الحماية المدنية في كل موسم أبانت "مستوى عال من الانضباط".
ومن جانبه، أكد المقدم عميشي حكيم، مدير الحماية المدنية لولاية الجلفة ورئيس مفرزة السلك ضمن بعثة الحج أن تنظيم هذه الورشات يأتي في إطار تنفيذ تعليمات المدير العام للحماية المدنية، العقيد مصطفى لهبيري من أجل إبراز كل التوصيات اللازمة لإنجاح العمل الميداني للمفرزة في ظل المهام الجديدة للبعثة الجزائرية التي يشرف عليها الديوان الوطني للحج والعمرة، مضيفا أن تنظيم هذه التظاهرة من خلال تجمع كل الأعوان الذين سيكونون مؤطرين لعملية الحج، سمح باستفادة الأعوان من عملية التلقيح. وحضر أشغال هذه الورشات مفتي الولاية وعميد الأئمة اللذان أكدا بدورهما على الأمور التي يجب أن يراعيها الحجاج وأهمها الالتزام بالنظام والانضباط التام من أجل تقديم صورة حسنة للجزائر، فهم سفراؤها، داعين كذلك إلى ضرورة اهتمام الحجاج بمناسكهم وفقط.
العدد 7239
22 أكتوير 2020

العدد 7239