مصالح الأمن تنفي سوء معاملة المواطنات الموقوفات ببراقي
ح/ح ح/ح

ردا على الادعاءات التي تضمنها فيديو على الفايسبوك

مصالح الأمن تنفي سوء معاملة المواطنات الموقوفات ببراقي

نفت أمس مصالح أمن ولاية الجزائر، ”نفيا قاطعا” ماوصفته بـ«الادعاءات” التي تضمنها تسجيل فيديو متداول عبر بعض صفحات التواصل الاجتماعي، مفاده تعرض 4 مواطنات يوم السبت 13 أفريل الجاري، بعد توقيفهن خلال تجمع على مستوى البريد المركزي، إلى سوء معاملة بعد تحويلهنّ إلى أمن المقاطعة الإدارية لبراقي بأمن ولاية الجزائر.

وجاء في بيان صادر عن المديرية العامة للأمن الوطني أن المواطنات الـ4 رفقة 6 أشخاص (رجال) ”تم تحويلهم إلى إحدى مقرات الأمن الوطني ببراقي، لإجراء أمني وقائي” والمتمثل في ”التلمس الجسدي للمعنيين” بإشراف ”شرطية برتبة ملازم أول” بالنسبة للمواطنات الأربع. وقال البيان أن هذا ”الإجراء الشرطي التحفظي” يهدف إلى تجريد الشخص من أي مواد أو أدوات قد يستعملها ضد نفسه أو ضد غيره ”ليتم إخلاء سبيل الجميع فيما بعد في ظروف عادية”، كما أضاف المصدر.

وأكدت مصالح أمن ولاية الجزائر عبر بيانها، أن ما تم تداوله في هذا الشأن ”لا أساس له من الصحة”، بل هو ”مجرد ادعاءات مغرضة تهدف إلى تشويه صورة جهاز الأمن الوطني”، مشددا على أن الأخير يحرص دوما على ”ضمان الاحترام الصارم لقوانين الجمهورية ومبادئ حقوق الإنسان وصون كرامة المواطن.

وجاءت هذه التوضيحات بعد حملة كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي نددت بطريقة التفتيش التي تعرضت لها المواطنات الموقوفات بعدما صرحنّ بأنه تم تجريدهنّ من ملابسهنّ في مقاطعة الأمن ببراقي.

إقرأ أيضا..

إشادة بتتويج ”الخضر” وجهود الدولة لمرافقة الحدث
24 جويلية 2019
رئيس الدولة يستعرض الأوضاع الوطنية مع الوزير الأول

إشادة بتتويج ”الخضر” وجهود الدولة لمرافقة الحدث

الجزائر تدين
24 جويلية 2019
جريمة هدم منازل الفلسطينيين بالقدس المحتلة

الجزائر تدين

فتح تحقيق ابتدائي ضد وزير العدل السابق الطيب لوح
24 جويلية 2019
بخصوص وقائع تتعلق بالفساد

فتح تحقيق ابتدائي ضد وزير العدل السابق الطيب لوح

العدد 6859
24 جويلية 2019

العدد 6859