مسار مهني مكرس للمساعي الحميدة
ق. و ق. و

وفاة الدبلوماسي إدريس الجزائري

مسار مهني مكرس للمساعي الحميدة

توفي الدبلوماسي الجزائري السابق إدريس الجزائري أول أمس، عن عمر ناهز 88 سنة، بعد مسار مهني مكرس للمساعي الحميدة والدفاع عن المصالح العليا لبلده ولمصالح الشعوب المضطهدة بسبب الحروب.

المرحوم إدريس الجزائري، خبير محنك في العلاقات الدولية، شغل مهام سفير للجزائر في واشنطن في سنوات 1990 وممثلا دائما لها لدى مكتب منظمة الأمم المتحدة بجنيف. وكان المرحوم يتقن العديد من اللغات وله تجربة كبيرة في الملفات الدولية، حيث كان غالبا ما يتم الاستعانة به لتسوية الأزمات في هرم الدول المستقلة وغيرها من الدول التي تعيش تحت وطأة الحروب بين الأشقاء.

وكانت آخر مهام قام بها الفقيد، الوساطة في فنزويلا بين الرئيس نيكولاس مادورو وزعيم المعارضة خوان قوايدو. كما ساهم في رفع الحظر عن السودان. واشتغل على الأزمة السورية من أجل رفع المعاناة عن الشعب السوري جراء الحرب. كما عمل مدرسا هذا العام بجامعة كامبردج الأمريكية الشهيرة.

وكان المرحوم إدريس الجزائري خلال سنوات عديدة، رئيسا شرفيا لمؤسسة الأمير عبد القادر التي يعد أحد الأعضاء المؤسسين لها.

إقرأ أيضا.. في الأخيرة

المدير العام وهيئة التحرير يشخّصون الواقع والآفاق

"المساء".. فريق شاب وطموح يُريد الأفضل

حسب الديوان الوطني للأرصاد الجوية:

استمرار موجة الحر في الوادي وورقلة

"الكاف" تعلن رسميا

تأجيل "الكان" إلى جانفي 2022

مكافحة التهريب والجريمة المنظمة

توقيف 29 شخصا بتمنراست وبرج باجي مختار

ترصدها فرق خاصة بطرق تقنية

انتشار بعوض النمر بـ24 بلدية بالعاصمة

أعادت قرار الفصل للسلطات العمومية

"الفاف" تريد استئناف الموسم الكروي!

الديوان الوطني للأرصاد الجوية يفسر أسبابها

موجة حرّ عبر أغلب الولايات

منع الأعراس.. وإلزامية القناع حتى في المركبات

تمديد إجراءات الحجر إلى 13 جويلية في 29 ولاية

الوزير الأول في زيارة اليوم إلى ولاية تندوف

معاينة المشاريع المسجلة في البرنامج التنموي

تتعلق ببلاغات مختلفة منها الإخلال بتدابير الحجر الصحي

الأمن الوطني يتلقى أزيد من 187 ألف مكالمة هاتفية

مسؤولون وسياسيون ومجاهدون في تشييع جنازته بمقبرة العالية

جراد: بلعيد عبد السلام شخصية بارزة وهو أب الصناعة الجزائرية

العدد 7149
06 جويلية 2020

العدد 7149