وضعته الحماية المدنية لمواجهة الحرائق مخاطر الاصطياف

مخطط اتصال استباقي ووقائي

مخطط اتصال استباقي ووقائي
  • القراءات: 595
ب . م ب . م

وضعت المديرية العامة للحماية المدنية مخطط اتصال وطني استباقي ووقائي لمكافحة حرائق الغابات والمحاصيل الزراعية، ومواجهة مختلف المخاطر المحتملة في موسم الاصطياف.

قال النقيب برناوي في لقاء صحفي على هامش الملتقى الجهوي المتعلق بالتحضير لموسم الاصطياف ومكافحة حرائق الغابات بولاية مستغانم، أن هذا المخطط الذي يبدأ تطبيقه بداية من شهر ماي المقبل يتضمن حملات تحسيسية خاصة بمخاطر السباحة، والوقاية من حرائق الغابات والمحاصيل الزراعية والتسمم العقربي وحوادث المرور، مع التركيز على الأبواب المفتوحة والأسابيع التوعوية، وقوافل الوقاية التي سيتم تنظيمها على أوسع نطاق.

وسيتم خلال الملتقى الجهوي، الذي يدوم يومين ويضم 65 إطارا من 28 مديرية للحماية المدنية من ولايات الوسط الغربي والجنوب الغربي والجنوب، فضلا عن الوحدة الوطنية للتدريب والتدخل، التطرق لهذا المخطط وتقييم الحصيلة السنوية المسجلة في 2022، وتقديم اقتراحات لرفع نجاعة الإجراءات الوقائية والتدابير التنظيمية، وتحسين عمليات التدخل خلال حملة 2023، وفق ذات المسؤول.

في هذا الصدد، سيتم التشديد على ضرورة الاستعمال والاستغلال الأمثل للمنصات الرقمية والتكنولوجيات الجديدة في الاتصال التي تم استحداثها العام الماضي، بما في ذلك التطبيقات الخاصة بتسيير الوسائل العملياتية ومتابعة الحوادث الاستثنائية على غرار حرائق الغابات.

وتسمح هذه التطبيقات، ومن بينها ما يتعلق بمتابعة حوادث موسم الاصطياف، بجمع وتوحيد المعلومات بشكل آني واتخاذ التدابير والإجراءات في وقت وجيز، يضمن الانتشار الجيد للوسائل والتدخل الناجع في مختلف الحالات.

يذكر أن المديرية العامة للحماية المدنية، سخرت لموسم الاصطياف 2023 جهاز مكون من 65 رتلا متنقلا لمكافحة الحرائق يضم 3770 عون وزهاء 650 مركبة، تضاف إلى قدرات 505 وحدة ميدانية مجهزة بأحدث العتاد و9404 عون ضمن جهاز حراسة الشواطئ (428 شاطئ) من بينهم 8416 عون موسمي.