محاكمة الرئيسة السابقة بتهمة الفساد
كريستينا دي كيرشنر
ق. و ق. و

الأرجنتين:

محاكمة الرئيسة السابقة بتهمة الفساد

أكدت محكمة العدل العليا بالأرجنتين، مساء الخميس، أن الرئيسة السابقة كريستينا دي كيرشنر، (66 عاما) ستحاكم من قبل إحدى المحاكم الفدرالية ببوينوس أيريس يوم الثلاثاء القادم.

وكانت المحكمة الفدرالية الثانية، قد برمجت في الآونة الأخيرة يوم 21 ماي الجاري، كموعد لانعقاد أولى جلسات محاكمة الرئيسة السابقة بتهمة الضلوع في قضية فساد خلال ولايتها الرئاسية في الفترة ما بين 2007 و2015، حيث يتعلق الأمر بفضيحة فساد تتمحور حول تمكين إدارة الرئيسة السابقة رجل الأعمال لازارو باييز، من صفقات في قطاع الأشغال العمومية بـ«سانتا كروز”، مقابل الحصول على امتيازات.

وكان القضاء قد اتهم كريستينا، في منتصف مارس الماضي، بالضلوع في فضيحة فساد جديدة تتعلق باستيراد الغاز المسال، وهي الثامنة من نوعها التي تتابع فيها العضو الحالية بمجلس الشيوخ.

وفي 12 من الشهر ذاته قرر القضاء الفيدرالي متابعة الرئيسة الأرجنتينية السابقة، بتهمة الحصول على وثائق تاريخية بشكل غير قانوني، تم العثور عليها خلال عملية تفتيش منزل كيرشنر بجنوب البلاد في أوت الماضي، في إطار محاكمتها في فضيحة فساد تعرف محليا باسم ”دفاتر الفساد”.

وترى كيرشنر، أن ”اختلالات جسيمة” تطبع التحقيق القضائي في فضيحة ”دفاتر الفساد” التي تلاحقها، وتنفي بشكل مطلق انتماءها الى شبكة غير قانونية أو ارتكاب جريمة فساد، حيث لم تتوان في اتهام القاضي كلاوديو بوناديو، الذي يتابعها في عدد من قضايا الفساد بممارسة ”اضطهاد قضائي” لقطع الطريق على إمكانية ترشحها للرئاسة العام الجاري.

إقرأ أيضا..

الرئيس تبون: مشروع مراجعة الدستور سيكون جاهزا مطلع الصيف القادم
20 فيفري 2020
أجرى لقاءات صحفية مع وسائل إعلام وطنية وأجنبية

الرئيس تبون: مشروع مراجعة الدستور سيكون جاهزا مطلع الصيف القادم

22 فيفري يوم وطني للأخوة والتلاحم  بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية
20 فيفري 2020
القرار اتخذه رئيس الجمهورية تخليدا للذكرى الأولى للحراك

22 فيفري يوم وطني للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية

العدد 7034
20 فيفري 2020

العدد 7034