محاربة الجريمة الحضرية لبسط الأمن والطمأنينة
المدير العام للأمن الوطني، خليفة أونيسي
  • القراءات: 168
م. ب م. ب

المدير العام للأمن الوطني يشدد على مرافقة المواطنين:

محاربة الجريمة الحضرية لبسط الأمن والطمأنينة

أشرف المدير العام للأمن الوطني، خليفة أونيسي أمس، بأمن ولاية سطيف، على لقاء جمعه برؤساء أمن الولايات للناحية الشرقية، بحضور مدراء مركزيون ورؤساء المصالح الجهوية للشرطة لذات الناحية.

وحسب بيان للمديرية العاملة للأمن الوطني، فإن هذا اللقاء العملياتي التي يعد مواصلة للقاءات الجهوية التوجيهية والتقييمية، يأتي ضمن استعدادات الأمن الوطني لمرافقة الدخول الاجتماعي برسم سنة 2020-2021، بما في ذلك تأمين مجريات امتحانات البكالوريا ونهاية مرحلة التعليم المتوسط، وتأمين الدخول المدرسي والجامعي.

بالمناسبة، شدد المدير العام للأمن الوطني، خلال هذا اللقاء على ضرورة مرافقة المواطن وتقديم خدمة عمومية ترقى إلى تطلعاته بما يعزز الشعور بالأمن والطمأنينة لديه، ومضاعفة الجهود الميدانية والعملياتية، في محاربة الجريمة بكل أشكالها، بما في ذلك الجرائم المعلوماتية، الجريمة المنظمة العابرة للحدود، الجرائم الاقتصادية وشبكات الهجرة غير الشرعية. 

في ذات السياق، أكد السيد أونيسي ـ حسب نفس البيان ـ على تكثيف الجهود وتجنيد كل الطاقات البشرية والإمكانيات المادية لمحاربة الجريمة الحضرية، والسهر على تطبيق القوانين بكل صرامة ومجابهة ظاهرة الاعتداءات على الأشخاص والممتلكات والتصدي بحزم لحاملي ومستعملي الأسلحة المحظورة وكل ما من شأنه المساس بأمن وسكينة المواطن داخل الأحياء السكنية، داعيا إلى مواصلة العمل التوعوي لفائدة مختلف الفئات الاجتماعية بإشراك فعاليات المجتمع المدني ووسائل الإعلام الوطنية.

العدد 7237
20 أكتوير 2020

العدد 7237