لهذه الأسباب رُفضت أغاني أكلي يحياتن الجديدة
  • القراءات: 379
دليلة مالك دليلة مالك

منها حق ملكية للراحل دحمان الحراشي

لهذه الأسباب رُفضت أغاني أكلي يحياتن الجديدة

رفضت لجنة سماع المصنّفات السمعية بالديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، عددا من الأغاني للمطرب أكلي يحياتن، التي صرح بها يوم 22 نوفمبر 2021، وكشفت عن الأسباب المتعلّقة بهذا الرفض في مراسلة متداولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

سجّل الفنّان أكلي يحياتن، ألبوما جديدا في الأستوديو لكنه لم يصدر في سوق الأغاني، إثر قرار لجنة سماع المصنّفات السمعية بالديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، الصادر بتاريخ 3 فيفري 2022، الرافض لأربع أغان أو مصنّفات، حيث أن أغنية "يا خوالي" غير مقبولة لعدم اكتفاء المصنّف عنصر الأصالة، والأغاني "فغيغ أذ فهماغ" و"ثاقفايليث" و"والله ما نسيتو لي سلم في" فسبب رفضها هو غياب إمضاء في بطاقة التصريح، والأغنية الرابعة "كأس الخمُار" فلم تقبل كذلك من طرف اللجنة، إذ عدت أن الراحل دحمان الحراشي هو صاحب الحق.

وسلمت اللجنة قرارها مؤخّرا للفنّان أكلي يحياتن، (90 عاما) وقد أبدى استغرابه من الرّد، وتحدّث عن ذلك في عدّة وسائط إلكترونية وقال "لا أفهم هذا الأمر"، وتابع "خلال مسيرتي لم ترفض لي أيّ أغنية، وأنا الذي غنيت للوطن.. أنا جزائري حقيقي".

ضمن المصدر نفسه أكّد رضا صايجي، مدير أعمال الفنان أنّ مسيرة يحياتن، التي تتجاوز الستين عاما، لا يمكن أن تنتهي بهذه الطريقة، وهو الرجل الفنّان والمناضل، لكنه لم يعد للحديث عن الأسباب التي طرحتها لجنة سماع المصنفات السمعية التابعة للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، وركّز في حديثه على مسيرة الفنّان، فلم يؤكّد ولم يكذّب ما جاء في المراسلة، ولم يبرّر أحداثها.

يذكر أنّه يحقّ للفنّان أن يودع طعنا بالخصوص في آجل لا يتجاوز 60 يوما، وأنّ ألبومه الجديد يضم 8 أغاني منها أربع غير مقبولة لأسباب سابقة الذكر.

وشهدت بعض الصفحات والحسابات والقنوات على مواقع التواصل تضامنا عاطفيا مع الفنّان، وأكّدوا وجوب الوقوف مع صاحب "يا المنفي".