غريق ببلدية بني ونيف جراء فيضان وادي ملياس
أحمد بوسعيد  أحمد بوسعيد 

أمطار طوفانية ببشار

غريق ببلدية بني ونيف جراء فيضان وادي ملياس

على إثر التقلبات الجوية التي عرفتها ولاية بشار خلال 48 ساعة الماضية، ونظرا للتساقطات المطرية التي شهدتها بلدية بني ونيف ليلة أمس، تم تسجيل كميات معتبرة من الأمطار مما أدى إلى جريان معظم الأودية بالمدينة على غرار واد ملياس وواد سيدي عيسى.

وتسببت هذه الأمطار في ارتفاع منسوب الأودية، حيث عرفت المدينة ليلة السبت إلى الأحد جرف الوادي لسيارة من نوع كادي، سارع الأهالي لإنقاذ سائقها. وصبيحة أمس، استيقظ سكان بني ونيف على فاجعة فقدان طفل يبلغ من العمر 8 سنوات بنفس الوادي، كان رفقة أخته التي لم تتمكن من الإمساك به جراء السيول الكبيرة. ولازالت فرق الإنقاذ تبحث عنه حيث جندت وحدات الحماية المدنية لولاية بشار جميع الوسائل لذلك.

وقد تنقل والي الولاية إلى بلدية بني ونيف من أجل معاينة الوضع والتقرب من المواطنين والاستماع إليهم، حيث عاين المدرسة الجديدة بحي مصباحي وأعطى تعليمات صارمة من أجل تهيئة الساحة وإحاطة المدرسة في أسرع وقت ممكن على أن يلتحق التلاميذ بهذه المدرسة مع بداية شهر أكتوبر المقبل.

كما أمر بالتكفل بالعائلات المتضررة جراء الفيضان، وتسجيل جميع الملاحظات وإحصاء كل الخسائر.

وتم تسجيل انحراف حافلة بالطريق الوطني رقم 6 بين بني ونيف وبشار، حيث توفيت سيدة وأصيب  24 آخرون بجروح تم نقلهم نحو مستشفيات الولاية لتلقي الإسعافات.

إقرأ أيضا..

سأواصل تحقيق مطالب الحراك
23 جانفي 2020
رئيس الجمهورية في أول لقاء مع مديري و مسؤولي وسائل الإعلام:

سأواصل تحقيق مطالب الحراك

التسوية السياسية عن طريق الحوار الشامل
23 جانفي 2020
الجزائر تحتضن اليوم اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي

التسوية السياسية عن طريق الحوار الشامل

العدد 7010
23 جانفي 2020

العدد 7010