شاب صحراوي ينجو من الموت بمدينة العيون المحتلة
المواطن الصحراوي، بشار كدان، البالغ من العمر 20 عاما
  • القراءات: 358
ي. ن ي. ن

لأنه ارتدى قميص الفريق الوطني الجزائري

شاب صحراوي ينجو من الموت بمدينة العيون المحتلة

تعرض المواطن الصحراوي، بشار كدان، البالغ من العمر 20 عاما، أمس الأحد، لاعتداء شنيع من قبل مستوطنين مغاربة، بمدينة العيون المحتلة تسبب له في جروح خطيرة كادت أن تودي بحياته.

وذكرت مصادر إعلامية صحراوية أن كدان، احتجز من قبل أجهزة الاحتلال المغربي، داخل المستشفى، حسن بن المهدي، ورفضت تسليمه لأسرته، مشيرة إلى أنه "تعرض للاعتداء من طرف خمسة مغاربة، تبلغ أعمارهم ما بين 40 و50 عاما، بدافع العنصرية والتمييز الذي يعاني منه الصحراويون في الأراضي المحتلة". ولم يستسغ المستوطنون المغاربة ارتداء بشار كدان قميص الفريق الوطني الجزائري وانهالوا عليه ضربا كاد يودي بحياته رغم تواجد عناصر أجهزة الاحتلال المغربي التي لم تحرك ساكنا لاعتقال الجناة ولم تشرع في فتح تحقيق في هذا الاعتداء الهمجي، وقامت بدلا عن ذلك باحتجاز كدان داخل المستشفى مانعة أفراد أسرته من زيارته أو حتى الوصول إليه.  وحسب الصور التي قدمتها الأسرة، فإن الشاب يعاني من كدمات وجروح على مستوى الوجه والرأس وأجزاء أخرى من الجسم.

العدد 7353
06 مارس 2021

العدد 7353