"سانوفي” يعرض مضادا للملاريا لعلاج كورونا
  • القراءات: 1010
ص. محمديوة ص. محمديوة

فيما تتسابق مخابر عالمية لاكتشاف لقاح للوباء

"سانوفي” يعرض مضادا للملاريا لعلاج كورونا

فيما يواصل فيروس كورونا حصد مزيد من الأرواح وانتشاره الرهيب في أرجاء المعمورة، دخلت عدة مخابر عالمية بعدد من الدول المتقدمة في سباق محموم ضد الساعة للظفر بالسبق في إعلان اكتشافها العلاج الذي تنتظره البشرية جمعاء بفارغ الصبر، ومن بينها المخبر الفرنسي ”سانوفي” لإنتاج الأدوية الذي عرض أمس، دواء ”بلاكونيل” المضاد للملاريا لمعالجة 300 ألف مصاب بفيروس كورونا.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية أمس، أن مجموعة مخابر ”سانوفي” أعلنت أن مضاد الملاريا الذي تنتجه أثبت نجاعة ”واعدة” في معالجة مرضى فيروس كورونا وبالتالي فهي مستعدة لتقديم ملايين الجرعات منه إلى السلطات الفرنسية.

وحسب مجموعة ”سانوفي”، فقد أسفرت التجارب التي أجريت على 24 مريضا من حاملي فيروس كورونا عن اختفاء الفيروس لدى ثلاثة أرباع العينة بعد ستة أيام من بدء العلاج بدواء ”بلاكونيل”، الذي هو عبارة عن جزيء ”هيدروكسي كلوروكوين” الذي يستخدم منذ عقود في علاج الملاريا. وأكد أطباء فرنسيون أنه يمكن أن يكون له تأثير على اختفاء فيروس كورونا.

وفي انتظار قرار الحكومة الفرنسية بشأن هذا العلاج، أعلنت مخابر عالمية أخرى في ألمانيا وكندا والولايات المتحدة وإيطاليا والصين.. عن إجرائها تجارب والعمل على تطوير لقاح مضاد للفيروس الذي حصد إلى غاية أمس، أرواح أكثر من 8 آلاف شخص قتيل أغلبهم في أوروبا وآسيا.

من جهتها، كشفت رئيسة قسم علم الفيروسات بكلية البيولوجيا بجامعة موسكو، أولغا كاربوفا عن توصل العلماء الروس إلى استعمال ”فيروس فسيفساء التبغ” لمكافحة فيروس كورونا. وأوضحت في تصريحات لها أمس، لقناة ”روسيا اليوم” أن العلماء ابتكروا تكنولوجيا جديدة لإنتاج جزيئات كروية تعتمد على ”فيروس فسيفساء التبغ” غير الضار للإنسان، علاوة على ذلك، فإن سطح هذا الجسيم يمكن أن يلتصق بأي بروتين بما في ذلك بروتين فيروس سارس ”كوف 2” الذي تسبب في وباء ”كوفيد-19”.

من جانبه، أعلن عميد كلية البيولوجيا بجامعة موسكو الحكومية وعضو الأكاديمية الروسية للعلوم، ميخائيل كيربيشنيكوف، أنه يمكن إنشاء نموذج أولي للقاح مضاد لفيروس كورونا في غضون 3 أشهر، مشيرا إلى أن التطوير السريع لمثل هذا اللقاح يتطلب مستوى كافيا من التمويل.

وتزامن ذلك مع إعلان السفير الصيني لدى السعودية تشين ويكينغ، أن علماء صينيين حضروا لقاحا وفق معايير الجودة والفعالية الدولية واللوائح المحلية حتى تتسنى مهمة ”السيطرة عليه وإنتاجه على نطاق واسع”. مضيفا أن اللقاح طورته ”الأكاديمية العسكرية للعلوم الطبية” في الصين في ظرف شهر واحد.

وكانت صحيفة الشعب، التابعة للحزب الشيوعي قد أوردت أن الصين أجازت إجراء التجارب السريرية على أول لقاح تطوره لمحاربة فيروس كورونا المستجد، مضيفا أن لقاحا آخر سيتم إنتاجه أيضا بتعاون ألماني- صيني عبر تحالف استراتيجي تم أول أمس.

سباق اكتشاف لقاح ضد كورونا تشارك فيه أستراليا أيضا، التي أعلن علماؤها أن المصابين بفيروس كورونا يتماثلون للشفاء بالطريقة نفسها التي يتماثل بها المصابون بالإنفلونزا العادية، مشيرين إلى أن التعرف على طبيعة خلايا المناعة التي تظهر بعد الإصابة بفيروس كورونا هي التي ”تساعد على تطوير لقاح ضده”، كما أثنى آخرون على البحث الذي أجري في معهد ”بيتر دوهرتي” للأمراض والمناعة في مدينة ملبورن ووصفه أحدهم بأنه ”اختراق علمي حقيقي”.

العدد 7318
24 جانفي 2021

العدد 7318