قالت إن العملية تسير بشكل تدريجي.. عبد اللطيف:

رقمنة المصالح الجبائية استجابة لانشغالات المواطن

رقمنة المصالح الجبائية استجابة لانشغالات المواطن
المديرة العامة للضرائب، أمال عبد اللطيف
ع. ح ع. ح

قامت المديرة العامة للضرائب، أمال عبد اللطيف، أمس، بزيارة تفقدية للمصالح الجبائية لولاية باتنة وخاصة تلك المتواجدة على مستوى الولاية المنتدبة بريكة.

أكدت ذات المسؤولة التي كانت بمعية والي باتنة محمد بن مالك والوالي المنتدب لبريكة السعيد بوالذهب، خلال زيارتها للمركز الجواري للضرائب ببريكة أن زيارتها للمنطقة جاءت للوقوف على مدى سيرورة عملية الرقمنة والاستماع لمختلف الانشغالات سواء المطروحة من طرف موظفي قطاع الضرائب أو المتعاملين الاقتصاديين بغية تسهيل مختلف الإجراءات الجبائية.

وسلطت المتحدثة بالمناسبة الضوء على أهمية رقمنة المصالح في الاستجابة لهذه الانشغالات وكذا تسهيل مختلف الإجراءات مشيرة إلى أن عملية الرقمنة تتم بطريقة تدريجية حيث تم وضع حيز الخدمة لنظام التسيير الجبائي الذي هو نظام معلوماتي محلي لإدارة الضرائب في انتظار توسيع النظام المعلوماتي المتكامل للمديرية العامة للضرائب "جبايتك".

وتهدف العملية إلى تبسيط الإجراءات الجبائية من حيث التصريح والدفع لمختلف المتعاملين الاقتصاديين من جهة وتسهيل تسيير مختلف الملفات الجبائية بالنسبة لموظفي الضرائب من جهة أخرى.

وحسب ذات المتحدثة فإنه عندما تكون كل المصالح مسيرة عن طريق هذا النظام الجبائي يكون بحوزة المديرية العامة للضرائب مركز بيانات لمختلف الملفات الجبائية.