تشريعيات 12 جوان
رؤية جديدة لتطوير ”المساء” والتكيّف مع متغيّرات الإعلام
مجلس الإدارة الجديد، لجريدة ”المساء” تصوير: ياسين.أ
  • القراءات: 333
ب. ي ب. ي

مجلس الإدارة يجتمع ويرسم خارطة الطريق

رؤية جديدة لتطوير ”المساء” والتكيّف مع متغيّرات الإعلام

تحرير المبادرة وتثمين الإبداع.. و«مفاجآت تنتظر القراء 

اجتمع، أمس الأربعاء، مجلس الإدارة الجديد، لجريدة المساء، حيث شخّص وعاين وضع المؤسسة، التي تأسست سنة 1985، وكذا رواسب وآثار المراحل السابقة، ورسم خارطة الطريق لتطويرها وخدمتها برؤية جديدة وأفكار ومقترحات آنية، تتماشى مع التغيّرات الطارئة التي يعرفها قطاع الإعلام في العالم، علاوة على متطلبات مشروع وحلم كلّ الجزائريين في بناء الجزائر الجديدة.

هذا الاجتماع الأول، الذي يأتي أياما بعد التنصيب الرسمي، ترأسه الرئيس المدير العام للجريدة، الأستاذ جمال لعلامي، وبحضور السادة أعضاء المجلس: الدكتور رضوان بوهيدل، والأستاذة رشيدة براهيمي، والدكتور محمد هدير، والأستاذة وفاء شيوي.

الاجتماع الذي كان أخويا ومهنيا، اتفق خلاله مجلس الإدارة، على جدوى وضرورة التنسيق والتعاون وتشجيع روح المبادة وتثمين الجهود والعمل الجماعي، ومعالجة الاختلالات السابقة، من أجل ابتكار الحلول والبدائل التي بإمكانها أن تفيد المؤسسة وتطوّر جريدة المساء أكثر، وتقدّم خدمة عمومية مهنية ومحترفة للقراء، وكذا تعود بالمنفعة والافتخار على الصحفيين والإطارات والمراسلين وكلّ الموظفين والمستخدمين والعمال.

ووضع مجلس الإدارة مجموعة من المبادرات والأولويات والاقتراحات العملية، ووعد القراء بـ«مفاجئات قريبة، ضمن خطة قابلة للتنفيذ تدريجيا، من خلال اقتسام الأعباء وتقاسم المهام والمسؤوليات، بما يساعد على مخرجات سليمة واحترافية تضمن تطوير الجريدة وفق آليات مدروسة واستراتيجية استشرافية بالتشاور والتحاور.

كما اتفق مجلس الإدارة على حتمية مسايرة التحوّلات العميقة التي تشهدها وسائل الإعلام، في ظلّ تراجع الصحافة الورقية، عالميا، والتوجّه السريع والمتسارع نحو الإعلام الرقمي والالكتروني، وهو ما يستدعي التأقلم الاضطراري والاختياري لضمان البقاء والديمومة والمردودية، مع تحرير المبادرة ودخول المنافسة النظيفة بما تقتضيه أخلاقيات المهنة وأبجديات الاحترافية وقدسية الذود عن المواطن والوطن.