رافقه وفد من "سوناطراك" إلى عنابة والطارف

حشيشي يعاين أكبر مشروع لتحلية مياه البحر بالشرق الجزائري

حشيشي يعاين أكبر مشروع لتحلية مياه البحر بالشرق الجزائري
الرئيس المدير العام لمجمع "سونطراك" رشيد حشيشي
سميرة عوام سميرة عوام

اعتبر الرئيس المدير العام لمجمع "سونطراك" رشيد حشيشي خلال زيارة عمل قادته أمس، إلى ولايتي عنابة والطارف، مشروع محطة تحلية مياه البحر بموقع كدية الدراوش بالطارف مكسبا هاما للجهة الشرقية  للوطن، مشيرا إلى أن هذا المشروع سيدخل حيز الخدمة نهاية ديسمبر القادم.

ودعا حشيشي إلى الإسراع، في إنجاز هذه المنشأة التي ستؤمن بصفة مستدامة تموين ولايات الطارف، عنابة وقالمة بالمياه الصالحة للشرب، حيث تُنتج ما يعادل 300000 متر مكعب يوميا.

وتعتبر محطة تحلية مياه البحر بكدية دراوش التي بلغت نسبة انجازها 47 %، من أهم المحطات التي شرع في إنجازها عبر الوطن. وحسب القائمين على إنجاز هذه المحطة التي تتربع على مساحة إجمالية تقدر بـ11 هكتارا ستساهم بعد استلامها في تحسين معدل التزوّد بالمياه الصالحة للشرب بعدة ولايات شرقية، علما أن عملية إنجاز المحطة أسندت إلى المؤسسة الجزائرية لإنجاز القنوات والمؤسسة الجزائرية لإنجاز المشاريع الصناعية، أحد فروع مجمّع سوناطراك، وحدّدت مدة إنجازها بـ28 شهرا.

وبولاية عنابة توقف الرئيس المدير العام لسوناطراك عند شركة فرتيال وهي إحدى فروع مجمّع أسمدال، حيث تم عرض تجربة الجزائر في  إنتاج وتحويل الاسمدة المشفوعة بشهادات المطابقة للمعايير الدولية المعمول بها في هذا المجال. كما استعرض الرئيس المدير العام المشاريع التنموية المستقبلية لمركبي أسمدال وسوناطراك، قبل انتقاله إلى مركب الحديد والصلب بالحجار، حيث عاين  الأنابيب المصنعة في وحدة الأنابيب غير الملحمة. كما عاين بعض المشاريع التابعة لمقر المديرية الجهوية لنفطال، عند مدخل سيدي ابراهيم بمدينة عنابة.