في حصيلة لمصالح الجمارك خلال 2022

حجز 10 أطنان من الكيف و4 ملايين قرص مهلوس

حجز 10 أطنان من الكيف و4 ملايين قرص مهلوس
كريمة. ت كريمة. ت

قامت مصالح الجمارك، في إطار مكافحة تهريب المخدرات والمؤثرات العقلية، بحجز أكثر من 10 أطنان من الكيف المعالج و4 ملايين وحدة من الأقراص المهلوسة، عبر كامل التراب الوطني، خلال سنة 2022.

وفقا لبيانات الجمارك الخاصة بنشاطاتها المتعلقة بمكافحة تهريب المخدرات والمؤثرات العقلية، تم السنة الماضية القيام بـ367 عملية أسفرت عن حجز أكثر من 10 أطنان من الكيف المعالج وأكثر من 46 كلغ من المخدرات الصلبة وأزيد من 4 ملايين وحدة من الأقراص المهلوسة و4,46 كلغ من مخدر البانغو.

وفي إطار هذه العمليات تم حجز 269 سيارة، 25 شاحنة، 6 دراجات نارية، وكذا 74 حمارا تستعمل في عمليات التهريب، حسب الحصيلة. وقدّرت القيمة الإجمالية لهذه المحجوزات بـ3,825 مليار  دينار، بينما بلغت قيمة الغرامات المترتبة عن هذه الجرائم الاقتصادية 32,510 مليار دينار، حسب نفس المصدر الذي أشار إلى أن عدد المخالفين المتورطين قدر بـ618 شخص.

وبخصوص حصيلة الثلاثي الأول من السنة الجارية، أشارت ذات المصالح إلى إحصاء 109 عملية في إطار مكافحة المخدرات، أسفرت عن حجز 1912 كلغ من الكيف المعالج، و770 ألف وحدة من الأقراص المهلوسة، 13,6 كلغ من المخدرات الصلبة، 8,5 كلغ من مخدر البانغو، وكذا حجز 80 سيارة، 9 شاحنات، 5 درّاجات نارية، وأحمرة تستعمل في عمليات التهريب.

وبلغت القيمة الإجمالية للمحجوزات 924.288.350 دينار، بينما قدر إجمالي الغرامات المفروضة بـ9.625 مليار دينار، فيما بلغ عدد المخالفين 175 شخص.

وأكد مديرية الجمارك الجزائرية، أن هذه الأرقام تعكس الجهود المعتبرة لأعوان الجمارك، في سبيل أداء المهام المنوطة بهم، حرصا على إقرار السكينة الاجتماعية، وكذا فرض الأمن والنظام العموميين، وذلك عبر تشديد آليات الرقابة ومكافحة التهريب والجرائم العابرة للحدود، وتسخير كافة الوسائل البشرية والمادية اللازمة من أجل تعزيز نجاعة التدخلات الميدانية المشتركة مع مختلف الأسلاك الأمنية وعلى رأسها المؤسسة العسكرية.