جثمان حميد فرحي يوارى الثرى بمقبرة سطاوالي
ق . و ق . و

توفي أول أمس عن عمر ناهز 60 سنة

جثمان حميد فرحي يوارى الثرى بمقبرة سطاوالي

ووري الثرى يعد ظهر أمس، بمقبرة سطاوالي بالعاصمة، جثمان الراحل حميد فرحي المنسق الوطني للحركة الديمقراطية الاجتماعية الذي وافته المنية مساء أول أمسو عن عمر ناهز 60 سنة بمستشفى بني مسوس بالجزائر العاصمة.

وكان حميد فرحي الذي دخل المستشفى منذ بضعة أيام بسبب انسداد رئوي قد أصيب بجلطة دماغية شهر ديسمبر الماضي، حين كان في تنقل داخل الوطن لمرافقة مرشح الحزب للانتخابات الرئاسية المقبلة فتحي غارس.

وشرع الفقيد وهو أب لطفلين منذ صغره في النضال لأجل القضايا العادلة والديمقراطية، حيث كان الأمر بالنسبة إليه، بمثابة التزام، ولم يقيده انتماءه الحزبي منذ حزب الطليعة الاشتراكي الذي غير اسمه ليصبح الحركة الديمقراطية الاجتماعية.

وفي أعقاب مؤتمر للحزب نظم شهر ماي 2013، إنتخب أعضاء المجلس الوطني حميد فرحي، ليتولى منصب المنسق الوطني، فيما عاد منصب الأمانة العامة لياسين تيغيا ومنصب الناطق الرسمي لفتحي غارس.

وودع الراحل سهرة أمس، خلال وقفة تأبينية بمقر الحزب بالعاصمة.

العدد 6727
17 فيفري 2019

العدد 6727