جثمان الفقيد كريم بن حليمة يوارى الثرى
رضوان.ق رضوان.ق

في جو جنائزي مهيب شهدته مقبرة عين البيضاء (وهران)

جثمان الفقيد كريم بن حليمة يوارى الثرى

ووري أمس، جثمان المرحوم المصور الصحفي كريم بن حليمة بمقبرة عين البيضاء بوهران في جنازة مهيبة. وكان المرحوم قد اختفى بعرض ساحل وهران منذ 14 يوما بعد تعرضه لحادث غرق ليعثر عليه بالشاطئ الصخري لمنطقة كناستيل ببلدية وهران ليلة أول أمس، السبت في حدود الساعة الثامنة ليلا.

وشهدت الجنازة حضور غفير لأصدقاء وزملاء الفقيد، إلى جانب السلطات المحلية، يتقدمهم والي وهران مولود شريفي وقائد الناحية العسكرية الثانية وممثلي السلطات الأمنية والعسكرية بالولاية ومئات المشيعين من سكان وهران الذين قدموا من أحياء الولاية بعد أن تحولت حملة البحث عن الفقيد بعرض البحر إلى قضية رأي عام.

وأكد كل من عرف المرحوم على خصاله النبيلة وتفانيه في عمله الذي مارسه لسنوات بجريدة ”لو كوتيديان دوران” الصادرة بالفرنسية، كما كان يعرف على الفقيد حبه للصورة الصحفية التي ارتبط بها، مفضلا العمل الصحفي على مهن أخرى كان بإمكانه ممارستها قبل أن يخطفه الموت من بين عائلته وزملائه.

وكان الفقيد قد تعرض لحادث سقوط من فوق الصخور بمنطقة ”الحلزون” ببلدية مرسى الكبير حيث كان مولعا بالصيد ولم يمنعه سوء الأحوال الجوية يومها من الخروج في مغامرة صيد كانت نهايتها بسقوطه في البحر واختفائه عن الأنظار. وفور الإبلاغ عن الحادث، جندت المديرية الولائية للحماية المدنية بوهران وبتدخل من والي وهران إمكانيات كبيرة لعملية البحث، حيث سخرت 40 غطاسا قدموا من عدة ولايات كانوا يعملون على مدار الساعة و30 قاربا، فضلا عن مشاركة فرق من حرس السواحل وفرقة جوية تابعة للقيادة الجهوية الثانية للجيش الوطني الشعبي التي شاركت مروحياتها في عملية البحث، بالإضافة إلى غواصة إنقاذ بأمر من قائد الناحية العسكرية الثانية. كما ساهم مواطنون وجمعيات محلية مختصة في الغطس في عمليات البحث.

العدد 6752
18 مارس 2019

العدد 6752