جثمان الصحفي عدلان حميدشي يوارى الثرى بعين سمارة
  • القراءات: 501
 ك.ت ك.ت

رحل عن عمر ناهز 51 سنة

جثمان الصحفي عدلان حميدشي يوارى الثرى بعين سمارة

ووري بعد صلاة ظهر الاثنين الفارط، بمقبرة عين سمارة بقسنطينة جثمان الصحفي عدلان حميدشي، الذي وافته المنية مساء الأحد الماضي، بحضور أقاربه وزملائه من الوسط الإعلامي ورياضيين حاليين وقدامى ومسيري أندية رياضية من عدة ولايات الوطن وفنانين وجمع غفير من المواطنين.

واعترف والد الراحل، الصحفي المخضرم أبوبكر حميدشي بنبرة جد حزينة، قائلا ”مصابي جلل فأنا لم أفقد ابني فقط، بل فقدت أيضا صديقا حميما كنت أتحدث معه في جميع الأمور وخاصة الرياضية”.

من جهته، صرح صحفي التلفزيون الجزائري بـ"محطة قسنطينة” إسماعيل بلقايدية بأن ”عدلان صديق وأخ عزيز، خضنا مع بعض بداياتنا في الحقل الإعلامي” مضيفا ”لقد كان رجل ميدان حقيقي”.

فيما أكد يوسف تازير رئيس المنظمة الوطنية للصحفيين الرياضيين الجزائريين أن ”رحيل عدلان يعد خسارة كبيرة للساحة الإعلامية عموما والرياضية خصوصا”، مشيدا بخصال الفقيد وطيبته ”المعروفة لدى الجميع”. وقال بأن عدلان حميدشي كان ”مهنيا جدا”.

جدير بالذكر أن الصحفي ومدير اليومية الرياضية ”المحترف” عدلان حميدشي كان قد توفي مساء الأحد بقسنطينة عن عمر ناهز 51 عاما. وكان الراحل قد أدخل منذ بضعة أيام إلى مصلحة أمراض الدم بالمركز الاستشفائي الجامعي الدكتور ابن باديس بقسنطينة، قبل أن يفارق الحياة مساء الأحد، حسبما علم من أقاربه وأصدقائه.

وبدأ الفقيد مشواره في مهنة الصحافة باليومية العمومية ”النصر” ثم مديرا لـ"الخبر الرياضي” قبل أن ينشئ صحيفته الخاصة ”المحترف” التي تصدر بقسنطينة.