تشييع جنازة القائدة الكشفية دنيا بوحلاسة  في جو مهيب
  • القراءات: 1205
شبيلة. ح شبيلة. ح

بعد مساهمتها في إنقاذ عشرات الأطفال الذين حاصرتهم النيران بالقالة

تشييع جنازة القائدة الكشفية دنيا بوحلاسة في جو مهيب

سار مئات المشيعين في جو جنائزي مهيب، أمس، وراء جثمان القائدة الكشفية، دنيا بوحلاسة، إلى مثواها الأخير بمقبرة عين السمارة بمدينة قسنطينة. ولفظت الفقيدة البالغة من العمر 18 عاما، أنفاسها الأخيرة أول أمس بالمستشفى الجامعي، ابن باديس، متأثرة بحروق  من الدرجة الثالثة، أصيبت بها عند محاولتها  انقاذ أطفال فوجها  الكشفي " الإرشاد" الذين حاصرتهم النيران خلال زيارتهم إلى الحديقة المائية بمدينة القالة بولاية الطارف نهاية الأسبوع الماضي.

وأصيبت الفقيدة رفقة 7 قادة كشفيين آخرين، كانوا في رحلة ترفيهية من مخيمهم في عنابة إلى الحديقة المائية بالطارف،  بحروق وصعوبات في التنفس بسبب استنشاقهم كميات كبيرة من الدخان. وعبر رواد التواصل الاجتماعي عن ألمهم خاصة وأن الراحلة حازت هذه السنة على شهادة البكالوريا، وهي نجلة القائد الكشفي، عمار بوحلاسة الذي فارق الحياة قبل 10 أشهر بعد صراع مع مرض عضال، فيما عبر الآخرون عن فخرهم بها. ومازال ثلاثة من زملاء الفقيدة ضمن نفس الفوج الكشفي يرقدون في المستشفى بسبب صعوبات في التنفس ، فضلا عن حروق ، في حين تحسنت وضعية بعضهم ، الذين يتابعون علاجهم في منازلهم.