تسليم جوائز يمينة مشاكرة للرواية النسوية
دليلة مالك دليلة مالك

الإعلان عن بعث جائزة حداد واستحداث أخرى للأنتروبولوجيا باسم معمري

تسليم جوائز يمينة مشاكرة للرواية النسوية

تم الإعلان عن الفائزات بجائزة يمينة مشاكرة للرواية النسوية، أمس، بقصر الثقافة مفدي زكريا في الجزائر العاصمة، حيث توجت في فئة اللغة العربية الروائية جميلة طلباوي عن روايتها ”قلب الإسباني” عن دار الوطن اليوم، وفي فئة اللغة الأمازيغية، عادت الجائزة للروائية كايسة خليفي عن روايتها ”إحولفان”، أما الجائزة في فئة اللغة الفرنسية فعادت للروائية هادية بن ساحلي عن روايتها ”عواصف رعدية” لمنشورات فرانس فانون.

وقال وزير الثقافة عز الدين ميهوبي بالمناسبة إن استحداث جائزة باسم الأديبة الجزائرية الراحلة مبادرة تستحق التثمين، كما يستحق العديد من الأسماء الأدبية الجزائرية تكريما وعرفا بالمنجز الأدبي والروائي، كاشفا عن بعث جائزة مالك حداد للرواية، فضلا عن استحداث جائزة مولود معمري للأبحاث الأنتروبولوجية. وقد أكد الوزير عن تبني مبادرات مستقلة بما يسع الوزارة من إمكانيات.

يذكر أن هذه الجائزة هي ثمرة اللقاءات الأولى للكاتبات الأفرومتوسطية التي نظمت في سبتمبر 2018 بالمكتبة الوطنية بالعاصمة، والتي أعلن عنها وزير الثقافة وقتها، وهي جائزة موجهة للكاتبات في القصة والرواية، تحمل روح يمينة مشاكرة سواء في الأسلوب أو في المواضيع المعالجة. وتم ترسيم هذه الجائزة لتمنح في شهر جانفي من كل سنة، وتبلغ قيمة الجائزة 50 مليون سنتيم.

العدد 6752
18 مارس 2019

العدد 6752