تأبينية للمرحوم الشيخ العلامة بن براهيم سالم بأدرار
بوشريفي بلقاسم بوشريفي بلقاسم

تأبينية للمرحوم الشيخ العلامة بن براهيم سالم بأدرار

نظمت صباح أمس، بمقر المدرسة القرآنية بمدينة أدرار لشيخها المرحوم العلامة بن براهيم الحاج سالم، تأبينية، أشرفت عليها ولاية أدرار، بالتنسيق مع المجلس الإسلامي الأعلى، حضرتها السلطات الولائية، يتقدمهم والي الولاية حمو بكوش والدكتور بوعبدالله غلام الله رئيس المجلس الإسلامي الأعلى وشيوخ الزوايا وأئمة وطلبة المدرسة القرآنية.

وأكد بوعبدالله غلام الله بأن الجزائر فقدت عالما متصوفا أسهم كثيرا في تربية وتنشئة الأجيال من خلال مدرسته وخطاباته في المساجد، حيث كان دوما يدعو ويصلح لحفظ البلاد والعباد. في حين قال والي أدرار إن المنطقة فقدت شيخا أفنى حياته كلها في نشر العلم وإصلاح ذات البين.

كما تطرق الشيخ الحاج أحمد البكري ممثلا لشيوخ المنطقة وزواياها لمناقب الشيخ في تكريس حياته للعلم وإصلاح ما بين الناس. أما نجله، فقال بأن الشيخ كرس حياته كلها للعلم، متجولا عبر ربوع الوطن وجعل مدرستها قبلة لطلبة العلم من كل أنحاء الوطن، وقال: ”لقد أوصنا بالحفاظ عليها وفتح الأبواب لكل طارق يطلب العلم من شباب الجزائر ونحن نبقى نسير على نهجه في مد جسور العلم”.

واختتمت التأبينية بقراءة القرآن الكريم وفاتحة الكتاب بالدعاء لإصلاح العباد والبلاد.. رحمة الله على الشيخ الذي توفي منذ أقل من شهرين.

العدد6760
27 مارس 2019

العدد6760