انطفاء شمعة زين الدين بن عبد الله
رحيل الفنان وشيخ الطريقة العيساوية، زين الدين بن عبد الله
  • القراءات: 849
زبير. ز زبير. ز

يعتبر شيخ الطريقة العيساوية بقسنطينة

انطفاء شمعة زين الدين بن عبد الله

انطفأت شمعة من شموع الفن بولاية قسنطينة، أمس، برحيل الفنان وشيخ الطريقة العيساوية، زين الدين بن عبد الله، بعد وعكة صحية ألزمته الفراش وهو في عقده الخامس، ليترجل وهو في أوج عطائه الفني وحتى في الساحة الإعلامية من خلال حصته الإذاعية "حطات قسنطينة"، التي كانت تبثها محطة قسنطينة الإذاعية لعقد من الزمن.ونعى فنانو قسنطينة الفقيد الذي غادر الحياة، صباح أمس بأحد المصالح بالمركز الاستشفائي الجامعي "الحكيم بن باديس"، بعد رحلة فنية حافلة بالعطاء، وخلف وراءه عديد الأعمال الفنية والوثائق عن الطبوع القسنطينية المعتمدة في أداء الأغنية العيساوية وكذا كتاب بعنوان "مختلف نوبات الطريقة العيساوية بمدينة قسنطينة"، الذي تطرق فيه لشتى الطرق الصوفية وتراثها الفني بعاصمة الشرق.

كما وجّه والي قسنطينة، من جهته، رسالة تعزية لعائلة الفقيد.وكان المرحوم زين الدين بن عبد الله، أسابيع قبل وفاته، قد شارك في ومضة تحسيسية حول خطورة انتشار وباء كورفيد-19، كما كانت إطلالته الفنية الأخيرة، في الفاتح من شهر رمضان الفارط في حصة "رمضانيات" على "كنال ألجيري"، نور الدين بشكري وحسين بن رحمة.

واغتنم الراحل، فترة الحجر الصحي، في ظل انتشار وباء كوفيد-19، لخدمة الفن وإحياء التراث القسنطيني القديم من خلال العمل على توثيق أكبر قدر ممكن، خاصة في المالوف والعيساوة، حيث اغتنم فرصة البقاء في البيت للبحث في تاريخ القصائد التي يتغنى بها فنانو قسنطينة وناظميها، خدمة للأجيال اللاحقة وكان يتعامل مع الوضع بكل تفاؤل وإيجابية. 

العدد 7247
01 نوفمبر 2020

العدد 7247