المحبوس لعلامي لم يتعرض لسوء المعاملة
ق. و ق. و

وزارة العدل تؤكد:

المحبوس لعلامي لم يتعرض لسوء المعاملة

أكدت وزارة العدل، أمس، أن التحريات التي أجرتها بخصوص ما تم تداوله حول تعرض المحبوس شمس الدين لعلامي المدعو إبراهيم، للتعذيب داخل مؤسسة إعادة التربية والتأهيل ببرج بوعريريج أثبتت عدم تعرضه لسوء المعاملة.

وفي بيان لها، كذبت وزارة العدل ما أوردته بعض العناوين الصحفية بخصوص تعرض المسمى شمس الدين لعلامي المدعو إبراهيم للتعذيب داخل مؤسسة إعادة التربية والتأهيل ببرج بوعريريج، مؤكدة أنها أجرت التحريات اللازمة بشأن هذه الأخبار، والتي أثبتت عدم تعرض هذا المحبوس لسوء المعاملة وأنه دخل المؤسسة العقابية وهو يشتكي من آلام في اليد والركبة، وقد تم اجراء الفحص الإشعاعي للموقوف، ما أثبت وجود كسر على مستوى مشط اليد. 

كما اشار البيان، إلى أن هذه الوقائع يؤكدها طبيب المؤسسة الذي أوضح أن الآلام في الركبة والكسر في اليد كانا قبل الدخول إلى المؤسسة العقابية، وأن المحبوس استفاد من العناية الطبية اللازمة، كما تقرر عرضه على طبيب مختص في جراحة العظام، فضلا عن تأكيده على أنه حاليا يتمتع بصحة جيدة.

إقرأ أيضا..

سأواصل تحقيق مطالب الحراك
23 جانفي 2020
رئيس الجمهورية في أول لقاء مع مديري و مسؤولي وسائل الإعلام:

سأواصل تحقيق مطالب الحراك

التسوية السياسية عن طريق الحوار الشامل
23 جانفي 2020
الجزائر تحتضن اليوم اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي

التسوية السياسية عن طريق الحوار الشامل

العدد 7010
23 جانفي 2020

العدد 7010