الفريق شنقريحة يشرف على رفع جثامين شهداء المروحية العسكرية
رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة
  • القراءات: 415
 م . ب م . ب

قدمت لهم التشريفات العسكرية قبل مواراتهم الثرى

الفريق شنقريحة يشرف على رفع جثامين شهداء المروحية العسكرية

أشرف رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة، صباح أمس، بالمستشفى المركزي للجيش بعين النعجة بالجزائر العاصمة، على مراسم رفع جثامين شهداء الواجب الوطني الذين وافتهم المنية إثر حادث سقوط مروحية بحث وإنقاذ للقوات البحرية، حيث قدمت لهم التشريفات العسكرية بحضور إطارات من الجيش، حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وأشار ذات المصدر إلى أن المراسم عرفت قراءة فاتحة الكتاب على أرواح الشهداء الطاهرة، تلاها استماع الحاضرين لكلمة تأبينية تناولت مسارهم المهني في الدفاع عن الوطن، وصون أمنه واستقراره وجهودهم الإنسانية في البحث والإنقاذ، ليتم بعدها نقل جثامينهم عبر طائرة عسكرية خاصة إلى ولايات إقامة عائلاتهم ليشيعوا إلى مثواهم الأخير. وتم عقب ذلك نقل جثامين شهداء الواجب الوطني إلى ولايات إقامة عائلاتهم ليشيعوا إلى مثواهم الأخير، حيث شيعت ظهر أمس، بالمقبرة الغربية لبلدية بريزينة جنوب ولاية البيّض، جنازة الملازم الأول بزايدة نور الدين، في جو جنائزي مهيب. وقد ووري جثمان الضابط الراحل بمسقط رأسه، في جنازة رسمية حضرتها السلطات المحلية العسكرية والمدنية وشارك فيها جمع غفير من المواطنين.

وكان جثمان شهيد الواجب الوطني قد حل اليوم بمطار البيّض، على متن طائرة عسكرية ليتم بعدها نقله إلى مسقط رأسه لإلقاء النظرة الأخيرة عليه من طرف أفراد عائلته قبل الانطلاق في مراسيم التشييع الجنائزي. للتذكير فإن حادث سقوط المروحية العسكرية الذي وقع الأربعاء الماضي، خلّف استشهاد أفراد طاقم المروحية العسكرية الخاصة بالبحث والإنقاذ التابعة للقوات البحرية والمكوّن من ثلاث ضباط، ويتعلق الأمر بكل من المقدم خروسة نور الدين، والمقدم الوافي محمد الأمين، والملازم الأول بوزايدة نور الدين. وعلى إثر هذه المناسبة الأليمة جددت قيادة الجيش الوطني الشعبي مرة أخرى تعازيها الخالصة وتضامنها مع عائلات الشهداء، كما تقدمت بخالص الشكر والتقدير على روح التآزر والتضامن والمواساة والتعاطف الصادق التي أبداها الشعب الجزائري إثر هذا المصاب الجلل.

العدد 7318
24 جانفي 2021

العدد 7318