الدالية تقيل المدير والولاية تنفي وتقول إن الفيديو قديم
ع. بزاعي   ع. بزاعي

تداول مقطع فيديو لدار المسنين بباتنة على الفايسبوك

الدالية تقيل المدير والولاية تنفي وتقول إن الفيديو قديم

نفى مدير النشاط  الاجتماعي لولاية باتنة، إلياس بن قبي، نفيا قاطعا  أن يكون الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع عبر صفحات التواصل الاجتماعي والذي يصور الوضعية الكارثية لدار المسنين ،حديث التصوير.

وأوضح المسؤول في تصريح لـ”المساء” أن هذا الفيديو تم تصويره الصائفة الماضية وفق ما تشير إليه الصور المنتشرة لقشور فاكهة الدلاع التي تكون فترة نضجها في موسم الصيف متسائلا عن سر إعادة نشره في هذا التوقيت.

وأكد السيد بن قبي أن والي الولاية، ومنذ خمسة أشهر خلت، اتخذ كل الإجراءات اللازمة لتحسين ظروف إقامة المسنين والمعوقين نزلاء دار المسنين ومن ذلك الإجراءات الردعية التي شملت المدير السابق للقطاع المقال من منصبه الذي حمله المسؤولية الكاملة للوضعية المزرية التي آل إليها المركز.

من جهة أخرى، أكد رسميا قرار توقيف مدير دار المسنين بقرار من وزارة التضامن الوطني التي كلفت مدير القطاع الحالي ممثلا للسيدة الوزيرة بخصوص تحريك دعوى عمومية ضد مدير دار المسنين وضد كل من يثبت تورطه في هذه القضية والإساءة للمقيمين بذات الدار  التي تأوي 34 نزيلا بين رجال ونساء ضمنهم مسنون ومعاقون، مع تنصيب مديرة جديدة لدار المسنين السيدة بن حملة منيرة التي كانت تشغل نفس المنصب بحملة. وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة أصدرت بيانا تلقت ”المساء” نسخة منه أمس، أعلنت فيه عن إقالة مدير دار المسنين بولاية باتنة بعد إثبات حالة ”تسيب وإهمال في حق مقيمين بالمؤسسة عقب تداول فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي”.  وذكر بيان للوزارة بأنه ”بعد تحقيقات الوفد المكلف من طرف وزيرة القطاع غنية الدالية تم إثبات حالة الإهمال بالمؤسسة وعلى إثرها اتخذت الوزيرة إجراءات صارمة وفورية تمثلت في إقالة مدير   المؤسسة ومسؤولين آخرين متسببين في القضية”.  وأوضح البيان أنه ”تم تكليف مدير الشؤون الاجتماعية بولاية باتنة برفع  دعوى قضائية في حق هؤلاء المسؤولين”. ولم يوضح البيان متى تمت الإقالة وهل الفيديو حديث أم يعود للصائفة الماضية كما جاء في توضيح ولاية باتنة.

وفي أولى ردود أفعالها أوضحت ولاية باتنة التي حملت مدير القطاع السابق المسؤولية الكاملة وأكدت مجددا أن الفيديو يعود للصائفة الماضية.

ومن الإجراءات العملية التي قام بها والي الولاية هو ترحيل الرجال  من نزلاء دار المسنين إلى دار الرحمة لمباشرة أشغال التهيئة وتوفير  التدفئة، حيث تم تحويلهم بصفة مؤقتة إلى مركز حملة. كما تم إعداد بطاقات تقنية لتهيئة هذه المرافق وتجهيزها، أين تم تسجيل عدة عمليات قطاعية، بعد القيام بعدة مبادرات مع بعض المحسنين على مستوى الولاية، وكذا المؤسسات العمومية، للتكفل بعملية التهيئة، التي عرفت انطلاقا قبل نشر هذا الفيديو المصور خلال فترة المدير السابق، والذي استخلفه مدير جديد.

العدد 6754
20 مارس 2019

العدد 6754