الجزائر والسنغال تتقاسمان الركح
زبير. ز زبير. ز

اختتام مهرجان الإنشاد بقسنطينة

الجزائر والسنغال تتقاسمان الركح

أسدل الستار أول أمس، عن فعاليات المهرجان الثقافي الدولي للإنشاد بالمسرح الجهوي قسنطينة، في طبعته الثامنة على أنغام إفريقية أدتها فرقة نور السلام من السنيغال، بقيادة المنشد الشيخ بابا سو جيمبيرا، قبل أن يترك الركح للمنشدين ناصر ميروح وعبد الرحمان بوحبيلة اللذين قدما مشروعا جديدا في الإنشاد.

وأدت فرقة نور السلام المرتبطة بالفرقة الصوفية القادرية، وصلات إنشادية في مدح الرسول الكريم، على وقع الموسيقى المنتشرة بغرب أفريقيا، مع استعمال الطبل والتيدينيت، وهي آلات نقرية ووترية، أداها الشيخ بابا سو جيمبيرا المعروف باسم محمد جيم ساو، رفقة فرقته، من أشعار الشيخ عبد القادر الجيلاني والشيخ صابو، القائد الروحي بالسنيغال، وشملت الأناشيد التغني بأسماء الله الحسنى.

كما قدم رئيس فرقة نور السلام أناشيد يمدح فيها النّبي محمد عليه السلام، على غرار أنشودة ”اللهم صل وسلم على المصطفى”، التي تفاعل معها الجمهور بالتصفيق والإنشاد، قبل أن يترك المجال لأخته السيدة فاطمة، صاحبة الصوت القوي التي أدت هي الأخرى مجموعة من المدائح الدينية والأناشيد التي يطلق عليها الفخار” بالسنيغال، تواصلت السهرة بالمنشدين ناصر ميروح وعبد الرحمان بوحبيلة، اللذين أديا، وصلات إنشادية.

من جهته أكد محافظ المهرجان في دردشة مع ”المساء” أن الأمور سارت على أحسن ما يرام، وأن الجمهور القسنطيني المتعطش لهذا النوع من الفنون استمتع طيلة أربعة أيام بسهرات إنشادية متنوعة.

إقرأ أيضا..

رابحي يدعو لبناء الجزائر الجديدة
13 ديسمبر 2019
مبرزا أهمية استمرار الدولة وتحصين الديمقراطية

رابحي يدعو لبناء الجزائر الجديدة

الخير للجزائر وشعبها
13 ديسمبر 2019
المترشح علي بن فليس:

الخير للجزائر وشعبها

فرصة لتقرير المصير
13 ديسمبر 2019
المترشح عبد العزيز بلعيد:

فرصة لتقرير المصير

العدد 6975
12 ديسمبر 2019

العدد 6975