وزير الاتصال يجتمع بنقابات القطاع

التزام بمرافقة الأسرة الإعلامية

التزام بمرافقة الأسرة الإعلامية
  • القراءات: 754
ناصر . ح ناصر . ح

اجتمع وزير الاتصال، السيد محمد لعقاب، مساء أمس، برؤساء وممثلي النقابات والجمعيات الوطنية الناشطة بالقطاع، حيث دعاهم إلى تنظيم أنفسهم وفقا لتوجيهات رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون.

أوضح بيان لوزارة الاتصال، أن اللقاء الذي جرى بمقر الوزارة، يندرج في إطار مواصلة السيد لعقاب، الاستماع لانشغالات واقتراحات منتسبي القطاع ومهنييه قصد "رسم خارطة طريق لعمل المنظومة الإعلامية مستقبلا، باعتبار أن النقابات تعبّر عن انشغالات الصحفيين".

ودعا الوزير، كافة مسؤولي وممثلي النقابات والجمعيات الوطنية الفاعلة في القطاع إلى "تنظيم أنفسهم وفقا لتوجيهات رئيس الجمهورية، وإلى التضامن النقابي فيما بينهم للنظر في المشاكل العالقة، خاصة ما تعلق منها بالوضعية الاجتماعية للصحفيين ووضع تشخيص دقيق لظروفهم المهنية، على أن تكون مرفقة بجملة من الحلول والاقتراحات".

في السياق ذاته جدد الوزير، "حرصه على تقديم كل الدعم والمرافقة"، مع تأكيده على أن الوزارة "لن تتوانى في التكفل بالانشغالات المطروحة في حدود ما يسمح به القانون".

وأكد لعقاب، أن القطاع "يجب أن يستكمل منظومته التشريعية وتنصيب الهياكل المؤطرة له"، مركزا على "ضرورة تأسيس مجلس أخلاقيات المهنة في القريب العاجل"، يضيف البيان.

كما شكل اللقاء فرصة لمناقشة بعض مواد القانون العضوي الجديد للإعلام، خصوصا تلك المتعلقة بحماية الصحفي والتكوين"، حيث اعتبر وزير الاتصال، القانون الجديد "يوفر حماية أوسع للإعلاميين خلال ممارستهم لمهامهم".

من جهتها "ثمّنت نقابات القطاع هذا اللقاء ورحبت في ذات الوقت بفتح الوزير، كافة قنوات الحوار أمام الجميع"، مثلما أشار إليه بيان وزارة الاتصال.