التباحث حول العلاقات الثنائية وآخر تطورات القضية الصحراوية
وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، السيد رمطان لعمامرة-وزير الشؤون الخارجية الصحراوي، محمد سالم ولد السالك
  • القراءات: 673
ق. ت ق. ت

لعمامرة يستقبل نظيره الصحراوي

التباحث حول العلاقات الثنائية وآخر تطورات القضية الصحراوية

بحث وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، السيد رمطان لعمامرة، أمس، مع وزير الشؤون الخارجية الصحراوي، محمد سالم ولد السالك، العلاقات الثنائية بين البلدين، إلى جانب آخر التطورات والقضايا ذات الاهتمام المشترك. وفي تصريح أدلى به للصحافة عقب اللقاء، الذي جرى بمقر وزارة الشؤون الخارجية بالجزائر، قال السيد ولد السالك، "تناولنا العلاقات الثنائية المتميزة بين الشعبين والدولتين، وكذا آخر التطورات والقضايا ذات الاهتمام المشترك".

وأعرب رئيس الدبلوماسية الصحراوية بالمناسبة، باسم الشعب الصحراوي، عن "الشكر العميق والامتنان للشعب الجزائري والدولة الجزائرية ولفخامة الرئيس عبد المجيد تبون على هذا الموقف المبدئي الدائم إلى جانب الشعب الصحراوي". كما عبر عن شكره على "الاستقبال الأخوي المليء بالمحبة والحفاوة" الذي خصه به الوزير لعمامرة.