الأمن الوطني ينهي حملة تحسيس سائقي الدرّاجات النارية
  • القراءات: 260
 أ. أ أ. أ

لمحاربة السلوكيات الخطيرة في الطرقات

الأمن الوطني ينهي حملة تحسيس سائقي الدرّاجات النارية

أنهت مصالح أمن ولاية الجزائر، أمس، المرحلة الأولى من الحملة الوطنية التي أطلقتها المديرية العامة للأمن الوطني منذ  11 سبتمبر الجاري والتي استهدفت سائقي الدرّاجات النارية بمختلف أصنافها، بهدف محاربة السلوكيات السلبية الخطيرة وما ينجر عنها من أضرار لمستعملي الطريق العام والسكينة العامة.

وأطرت خلية الاتصال والعلاقات العامة بأمن ولاية الجزائر على مدار 10 أيام نشاطات مكثفة وحملات تحسيسية من خلال النزول إلى الميدان والاقتراب من سائقي الدرّاجات النارية، الذين قدمت لهم عدة نصائح من شأنها المحافظة على الأرواح والتقليل من حوادث المرور. وركز أعوان الشرطة في تقديم نصائحهم على ضرورة احترام قانون المرور وارتداء الخوذة وعدم استعمال السرعة المفرطة والسياقة دون وثائق وتجنب المناورات الاستعراضية وخاصة قيادة الدراجات من قبل القصر والإزعاجات الصوتية، بالإضافة إلى السلوكيات التي لها علاقة مباشرة بأشكال الجريمة كالسرقة بالخطف وحمل بعض المحظورات.

كما شاركت الخلية في أيام مفتوحة عبر وسائل الإعلام الوطنية، للتحسيس والتوعية من خطر الاستعمال السيئ للدراجات النارية  وحث سائقيها على العدول عن كل سلوك سلبي وخطير، قبل اللجوء إلى الأساليب القانونية الردعية خاصة مع الدخول الاجتماعي.