استنكار نبش قبور شهداء وتحطيم شواهدهم بمقبرة هيليوبوليس
  • القراءات: 301
ق س ق س

منظمة أبناء الشهداء تطالب بمعاقبة المتورطين في هذا العمل الشنيع

استنكار نبش قبور شهداء وتحطيم شواهدهم بمقبرة هيليوبوليس

نددت الأمانة الوطنية للمنظمة الوطنية لأبناء الشهداء، أمس، بنبش قبور شهداء وتحطيم شواهدهم بروضة الشهداء ببلدية هيليوبوليس بقالمة.

واعتبرت الأمانة الوطنية في بيان تنديد واستنكار حمل توقيع الأمين العام الطيب هواري، هذا العمل الإجرامي "عملا شنيعا لا يمت لا للدين ولا للأخلاق بصلة مما يستلزم علينا جميعا التصدي له بكل حزم وقوة".

وطالبت الأمانة الوطنية للمنظمة في بيانها السلطات الأمنية والقضائية بولاية قالمة، بوضع حد لمن وصفتهم بـ«المجرمين" أينما كانوا وتقديمهم إلى العدالة "لينالوا جزاءهم"، مؤكدة "عدم تسامحها أبدا مع كل من تخوّل له نفسه القيام بمثل هذه الأفعال الدنيئة التي تمس رمزا من رموز سيادتنا الوطنية.. ويبقى القانون فوق الجميع"،

جدير بالذكر أنه كان ما يقارب 40 قبرا من أصل ما يفوق 300 قبر بمقبرة الشهداء ببلدية هيليوبوليس بقالمة، قد تعرض قبل يومين إلى عملية تخريب جزئية من طرف مجهولين مست الشواهد واللوحات الحاملة لأسماء الشهداء والتي تم رميها على جوانب القبور.

 

العدد 7317
23 جانفي 2021

العدد 7317