استخراج رفات 20 شهيدا من مغارة ببوخضرة
  • القراءات: 473
نجية بلغيث نجية بلغيث

بعد عملية بحث وتنقيب دامت أسبوعين

استخراج رفات 20 شهيدا من مغارة ببوخضرة

استخرج أعوان الحماية المدنية بتبسة، بعد عمليات حفر وتنقيب لمدة أسبوعين رفات شهداء من مغارة جبل منطقة قارة السنون ببلدية بوخضرة (45 كلم شمال تبسة)، والتي اكتشفت مؤخرا (الموضوع تطرقت له المساء في حينه)، حيث تم إستخراج رفات قرابة 20 شهيدا بينهم شهيدة (امرأة) كانوا قد أعدموا ـ حسب روايات شهود عيان من مجاهدي المنطقة ـ دفعة واحدة في سنة 1957 ووثائق وعملات نقدية.

وحسب ما أكده السيد فوزي مصمودي، المدير الولائي للمجاهدين بتبسة، فإن عملية البحث والتنقيب عن رفات هؤلاء الشهداء جاءت بعد أن دل أحد المجاهدين المديرية المحلية عن المكان، ليتم تشكيل لجنة ولائية يترأسها والي الولاية، ومكونة من ممثلين عن السلطات المدنية والأمنية ومجاهدين للتكفّل بالموضوع، وإستخراج الرفات والتي ستخضع للتحليل والخبرة العملية وسيتم لاحقا إعادة دفنها في جنازة رسمية عرفانا لتضحياتهم الجسام.

من جهته المدير الولائي للحماية المدنية المقدم دروات الصادق، أوضح للجريدة بأن فرق الحماية المدنية المختصة باشرت عملية البحث والتنقيب عن رفات الشهداء على عمق يزيد عن 30 مترا، مشيرا إلى أنه تم تسخير عتاد هام للعملية بالتنسيق مع مديرية الأشغال العمومية ومنجم الحديد ببوخضرة، فضلا عن فرقة مختصة من عناصر الإنقاذ والتسلق في الأماكن الوعرة للحماية المدنية من أجل السير الحسن للعملية.

للإشارة تم تجميع الرفات بمقر الحماية المدنية وبإشراف والي الولاية السيد مولاتي عطا الله، مرفوقا بالسلطات المحلية المدنية منها والعسكرية والأسرة الثورية ومختلف وسائل الإعلام، حيث تم إلقاء نظرة عليها وقراءة فاتحة الكتاب ترحما على أرواحهم الطاهرة.

وأكد والي الولاية، من جهته أن هذه العملية تعتبر خطوة هامة تحتسب لتاريخ الولاية الثوري، فولاية تبسة ولاية مجاهدة، مثمّنا الجهود المبذولة للتغلب على الصعوبات التي واجهها أفراد الحماية المدنية في استخراج الرفات.

 

 

العدد 7239
22 أكتوير 2020

العدد 7239