ارتفاع حصيلة الضحايا إلى 13 قتيلا
  • القراءات: 254
ق. و ق. و

حادث الوادي

ارتفاع حصيلة الضحايا إلى 13 قتيلا

ارتفعت حصيلة قتلى حادث المرور المروع الذي وقع صباح أول أمس، على مستوى الطريق الوطني رقم 3 شمال ولاية الوادي إلى 13 قتيلا. وتتعلق حالة الوفاة الثالثة عشرة، حسب مدير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات بالولاية، برجل يبلغ من العمر 41 سنة ينحدر من ولاية بجاية، فارق الحياة صباح أمس، متأثرا بجروحه، مشيرا إلى أن الضحية كان من ضمن الجرحى الذين تم إجلاؤهم إلى المؤسسة العمومية الاستشفائية الشهيد بن عمر الجيلاني بمدينة الوادي.

وذكر نفس المصدر بأن 27 جريحا غادروا صباح أمس، المؤسسة العمومية الاستشفائية بالمغير الواقعة على بعد 160 كلم عن عاصمة الولاية، بعد تلقيهم الفحوصات الطبية اللازمة، في حين لا يزال حوالي 20 جريحا يخضعون للمراقبة الطبية، منهم 16 جريحا بالمؤسسة العمومية الاستشفائية بالمغير و4 جرحى بالمؤسسة العمومية الاستشفائية بالوادي.

يذكر أن هذا الحادث المروري الأليم وقع على إثر اصطدام حافلتين لنقل المسافرين في الساعات الأولى من صباح أول أمس، على مستوى الطريق الوطني رقم 3 الرابط بين بلديتي أسطيل بولاية الوادي وأوماش بولاية بسكرة، مخلّفا في حصيلة أولية 12 حالة وفاة و59 جريحا. وتنقل وزيرا الداخلية والصحة على التوالي كمال بلجود وعبد الرحمان بن بوزيد، في ذات اليوم إلى ولاية الوادي للإطمئنان على الحالة الصحية للجرحى ومتابعة ظروف التكفل الصحي بهم، وذلك على إثر تكليف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الحكومة بمتابعة الوضع، مقدما تعازيه إلى عائلات ضحايا هذه المأساة.

3 قتلى و24 جريحا في 24 ساعة

لقي 3 أشخاص مصرعهم وأصيب 24 آخرون بجروح في 3 حوادث مرور وقعت بمختلف مناطق الوطن ما بين 19 و20 جانفي الجاري، حسبما أكده بيان لمصالح الحماية المدنية. وأوضح البيان أن أثقل حصيلة سجلت على مستوى ولاية عنابة، بوفاة شخصين اثنين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح على إثر اصطدام بين شاحنة وسيارة من الوزن الخفيف على الطريق الوطني رقم 46 ببلدية ودائرة الحجار. من جهة أخرى، تدخلت مصالح الحماية المدنية بنفس الولاية، من أجل تقديم الاسعافات الأولية لثلاثة أشخاص تعرضوا إلى اختناق جراء استنشاقهم غاز أحادي أكسيد الكاربون، المنبعث من جهاز التدفئة داخل مسكنهم بالمكان المسمى حي وادي العنب دائرة برحال.

رئيس الجمهورية يكلف الوزير الأول بعقد مجلس وزاري مشترك

كلف رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، الوزير الأول عبد العزيز جراد بعقد مجلس وزاري مشترك في أقرب الآجال، يكرس حصريا لدراسة ظاهرة حوادث المرور، حسبما أفاد به أمس، بيان لرئاسة الجمهورية. وجاء في البيان: ”كلف رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، الوزير الأول بعقد مجلس وزاري مشترك، في أقرب الآجال، يكرس حصريا لدراسة ظاهرة حوادث المرور واقتراح التدابير التي من شأنها وضع حد لهذه الكوارث المتفاقمة التي أخذت أبعادا غير مقبولة ولا يمكن تحملها، وذلك نظرا للتزايد المستمر والمقلق لحوادث المرور على طرقاتنا وما تسفر عنه من ضحايا وخسائر وما ينجر عنها من عواقب على الأمن والصحة العموميين وكذا على سلامة المواطنين”. (واج)

العدد 7217
27 سبتمبر 2020

العدد 7217