إلقاء النظرة الأخيرة على شهداء الواجب الوطني
  • القراءات: 394
ي. ت ي. ت

حادثة سقوط مروحية عسكرية بعين الدفلى

إلقاء النظرة الأخيرة على شهداء الواجب الوطني

تم، أمس، بالمركز الجهوي الطبي الجراحي بالناحية العسكرية الأولى، إلقاء النظرة الأخيرة والترحم على شهداء الواجب الوطني الذين استشهدوا إثر سقوط مروحية عسكرية بولاية عين الدفلى، حسب ما أفاد به، بيان لوزارة الدفاع الوطني. وجاء في البيان أن كل من قائد القوات الجوية وقائد الناحية العسكرية الأولى، قاما بحضور إطارات من قيادة القوات الجوية والناحية العسكرية الأولى، بإلقاء النظرة الأخيرة والترحم على أرواح شهداء الواجب الوطني، العقيد مناري مراد، الرائد دحماني محمد موسى، والرقيب المتعاقد شبوع أسامة، الذين استشهدوا إثر حادث سقوط المروحية العسكرية خلال قيامهم بمهمة تدريبية بضواحي العطاف بولاية عين الدفلى. وأضاف البيان أن ذلك تم قبل توجيه الجثامين إلى مقر ولاياتهم حيث تمت تسجيتهم بالتشريفات العسكرية.