أمن العاصمة يضع حدا لنشاط جمعية أشرار
ص. م ص. م

مختصة في سرقة لواحق السيارات ليلا

أمن العاصمة يضع حدا لنشاط جمعية أشرار

وضعت فرقة الشرطة القضائية التابعة لأمن المقاطعة الإدارية للدار البيضاء لأمن ولاية الجزائر حدا لنشاط جمعية أشرار مختصة في سرقة لواحق السيارات أثناء الليل.

وأوضح بيان أمني أمس، أن جمعية الأشرار التي تم وضع حد لها كانت تنشط  ”لغرض الإعداد للسرقات والسرقة من داخل مركبات وسرقة توابع السيارات متبوع بالتحطيم العمدي لملك الغير، مع توافر ظروف الليل والتعدد وتسخير مركبة ذات محرك”. وأضاف البيان أن العملية ”تكللت بالنجاح على إثر الاستغلال الجيّد لمسرح الجريمة بما مكّن من تحديد هوية مشتبهين فيهما في قضية سرقة وتحطيم سيارات الغير”.

وتم على إثر ذلك الترصد وإيقاف أحد المشتبه فيهما الذي اعترف بالجرم المنسوب إليه بمعية المشتبه فيه الثاني الذي تم تحديد هويته سابقا، حيث كان يستعين أثناء اقتراف تلك الجرائم بمركبة نفعية في نقل توابع السيارات المسروقة مع تكفل المشتبه فيه الثاني ببيعها بحي إقامته لبائع تصليح العجلات وبيعها بأحد أحياء درقانة.

وعلى إثر ذلك ـ يضيف البيان ـ تم وضع خطة محكمة تم من خلالها إيقاف المشتبه فيه الثاني الذي كان برفقة أحد الأشخاص الذي تبيّن لاحقا أن الأمر يتعلق بصاحب تصليح وبيع العجلات الذي كان يقوم بتسويق البضاعة المسروقة من مختلف توابع السيارات المستولى عليها. وتبين أيضا أن لديهم شريك رابع في قضية الحال، ليتم على إثر ذلك الترصد له وتوقيفه برفقة شخصين آخرين.

وبعد استكمال الإجراءات القانونية المعمول بها، تم عرض المشتبه فيهم أمام الجهة القضائية صاحبة الاختصاص.

إقرأ أيضا..

ضرورة التطبيق الصارم لبرنامج منع انتشار وباء كورونا
09 أفريل 2020
المدير العام للحماية المدنية يؤكد خلال زيارته إلى تيزي وزو:

ضرورة التطبيق الصارم لبرنامج منع انتشار وباء كورونا

إطارات ومستخدمو عدة قطاعات يتبرعون لصندوق التضامن
09 أفريل 2020
إسهاما منهم في مواجهة آثار وباء "كوفيد 19"

إطارات ومستخدمو عدة قطاعات يتبرعون لصندوق التضامن

العدد 7076
09 أفريل 2020

العدد 7076