لجنة الفتوى تدعو المواطنين الى الالتزام الكلي بالإجراءات الإحترازية والوقائية

دعت اللجنة الوزارية للفتوى، أمس الأحد، المواطنين الى الالتزام الكلي بالإجراءات الإحترازية والوقائية التي أقرتها الجهات الرسمية المختصة وعدم مخالفتها تبعا للتطورات المتسارعة لفيروس كورونا، وأوضحت اللجنة في بيان لها انه "تبعا للتطورات المتسارعة لفيروس كورونا وبناء على ما قرره أهل المعرفة والاختصاص من أن هذا الوباء سريع الانتشار وأن الاجتماع والاختلاط بين الناس سبب مباشر قوي في انتقال العدوى وتفشيها، وبناء على ما تقره الشريعة الإسلامية من وجوب المحافظة على النفس وسد الطرق المؤدية إلى هلاكها، فإنه يجب شرعا على المواطنين اجتناب كل التجمعات العامة والخاصة مثل الأعراس والجنائز والمآتم، والزيارات العائلية وعيادة المرضى وغيرها مما هو سبب انتشار الوفاء".

كما تؤكد اللجنة أن "الاحتكار حرام، وهو من كبائر الذنوب"، مثمنة "الهبة التضامنية التي أبداها تجارنا" ومبدية تأسفها لتصرف البعض الآخر منهم الذين "استغلوا الظروف الحرجة فرفعوا الأسعار وضيقوا على الناس أقواتهم، وغشوا في السلع"، وفي هذه الظروف الحرجة، ندعو كافة المواطنين إلى "مزيد من التكافل والتضامن" وتحيي "جهود الدولة في توفير السلع ومنع الإحتكار".

كما تحي لجنة الفتوى أيضا "التجار الذين أسهموا في استقرار الأسعار وبث الطمأنينة في نفوس المواطنين"، وثمنت من جهة أخرى "الجهود العظيمة للأسرة الصحية والطبية" وكذا مختلف أجهزة الأمن والحماية المدنية الذين "يسهرون على أمن المواطنين في هذا الظرف الصعب".

 

إقرأ أيضا..

المجمعات الاقتصادية العمومية تضاعف قدراتها لمواجهة الوباء
06 أفريل 2020
الأمين العام لوزارة الصناعة والمناجم يؤكد:

المجمعات الاقتصادية العمومية تضاعف قدراتها لمواجهة الوباء

تعليمة من الوزير الأول لأعضاء الحكومة والولاة
06 أفريل 2020
تسيير التبرعات داخل وخارج الوطن

تعليمة من الوزير الأول لأعضاء الحكومة والولاة

العدد 7073
06 أفريل 2020

العدد 7073