انتحار الشرطي الذي قتل أربعة أشخاص بسيدي بلعباس

أقدم الشرطي الذي قتل طليقته وثلاثة من أفراد عائلتها الأحد الماضي بسيدي لحسن (سيدي بلعباس)، فجر اليوم الثلاثاء، على الانتحار رميا بالرصاص بعد أن اقتحمت قوات تابعة للأمن الوطني مسكنه 

بالطابية، حسبما علم لدى مصادر أمنية.

وكشفت المصادر أن الجاني أطلق النار على نفسه بعد أن اقتحمت قوات الأمن الوطني مسكنه ليتم نقله بعدها إلى المستشفى الجامعي "عبد القادر حساني" بسيدي بلعباس حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

وكانت مصالح أمن سيدي بلعباس حاصرت مسكن الجاني منذ الأحد الماضي وحاولت التفاوض معه من أجل تسليم نفسه لكنه ظل يهدد بإطلاق النار من مسدسه.

وكان الشرطي الجاني أقدم صباح الأحد الماضي على قتل مطلقته وشقيقتها ووالديها وإصابة شقيقها بجروح بليغة بعد أن أطلق النار عليهم من مسدسه.