المحكمة العسكرية ترفض طلب الإفراج المؤقت عن حنون

رفضت المحكمة العسكرية اليوم طلب الإفراج المؤقت عن الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون المتواجدة رهن الحبس المؤقت بسجن مدني بالبليدة.

وقال المحامي بوجمعة غشير من هيئة الدفاع أن "غرفة الاتهام نظرت في الاستئناف المقدم من طرف المتهمة لويزة حنون والمتعلق بالإفراج عنها". وأضاف أن "الجلسة سارت بصفة عادية وبعد 

المداولة أيدت غرفة الاتهام أمر قاضي التحقيق القاضي بإيداعها رهن الحبس المؤقت".

يذكر أن قاضي التحقيق بالمحكمة العسكرية بالبليدة كان قد أمر بإيداع الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون الحبس المؤقت في سجن مدني بنفس الولاية منذ التاسع ماي الجاري، وذلك بعد أن تم استدعاؤها لسماعها في إطار مواصلة التحقيق المفتوح ضد كل من رئيس المخابرات السابق عثمان طرطاق والجنرال المتقاعد محمد مدين ومستشار الرئيس السابق السعيد بوتفليقة المتابعين بتهمتي "المساس بسلطة الجيش والمؤامرة ضد سلطة الدولة".

إقرأ أيضا..

49 مفتش شرطة يؤدون اليمين القانونية بالبليدة
25 أوت 2019
حصلوا على صفة الضبطية القضائية

49 مفتش شرطة يؤدون اليمين القانونية بالبليدة

المرحلة الانتقالية متاهة لا مخرج منها
25 أوت 2019
المحلل السياسي عامر رخيلة لـ"المساء":

المرحلة الانتقالية متاهة لا مخرج منها

العدد6884
24 أوت 2019

العدد6884