الطاقم التربوي في إضراب مفتوح للمطالبة بالأمن
رضوان.ق رضوان.ق

بعد تسجيل تجاوزات داخل ثانوية بوعبدلي بوهران

الطاقم التربوي في إضراب مفتوح للمطالبة بالأمن

شرع أمس الطاقم التربوي وموظفو ثانوية المهدي بوعبدلي ببلدية أرزيو شرق مدينة وهران، في إضراب مفتوح عن العمل؛ على خلفية ما أسماه المضربون انعدام الأمن داخل المؤسسة التربوية، التي شهدت مشاكل وتجاوزات كان أبطالها تلاميذ المؤسسة التربوية بدون تحرك مصالح مديرية التربية، مطالبين بفتح تحقيق حول ما تعيشه المؤسسة التربوية من تجاوزات.

وحسب ممثل الموظفين وعمال القطاع المضربين، فإن قرار الدخول في إضراب المفتوح، جاء بعد تسجيل تجاوزات كبيرة طالت المؤسسات التربوية وطاقمها، والتي كان آخرها قيام بعض التلاميذ بإغلاق رواقين يضمان عدة أقسام بالطابق العلوي للمؤسسة التربوية، مستعملين الأقفال الحديدية؛ ما حجز الأساتذة والتلاميذ لعدة ساعات، وتسبب في حالة هلع وتذمر وسط الأسرة التربوية. وأضاف المتحدث أنه أمام هذه الوضعية لجأ عدد من التلاميذ المحتجزين داخل الرواق، إلى تحطيم النوافذ والخروج منها لمغادرة قاعات التدريس التي حوصروا بداخلها، مؤكدين أن المؤسسات التربوية تعاني نقصا في المؤطرين التربويين. كما أكد المتحدث أن ذات المؤسسة التربوية «شهدت منذ أيام، قيام تلاميذ بإضرام النار بساحة المؤسسة التربوية، ولكن لحسن الحظ لم يخلّف الحريق ضحايا»، مؤكدا: «نحن نطالب اليوم بتحرك فوري لمدير التربية لتوفير الأمن بالمؤسسة، التي أصبحت خارج السيطرة كليا؛ لتجنب وقوع ضحايا. كما نطالب الأولياء بالتدخل والمساهمة في إعادة الاستقرار والنظام للمؤسسة التربوية».

 

العدد 6195
24 ماي 2017

العدد 6195