80٪ من محطات الطاقة الشمسية أنجزها جزائريون
  • الوطن
  • قراءة 736 مرات
 ص.محمديوة ص.محمديوة

الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز:

80٪ من محطات الطاقة الشمسية أنجزها جزائريون

كشف مصطفى قيتوني الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز أن 80 % من محطات الطاقة الشمسية في بلادنا أنجزت بسواعد جزائرية، وهو إنجاز وصفه بالكبير خاصة وأنه أكد أن غالبية المسيرين والإطارات المشرفة على هذه المحطات من خرجي جامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا.

وجاء تصريح المسؤول الأول عن مجمع سونلغاز، على هامش تنظيم جامعة باب الزوار أمس، للقاء السنوي مع رؤساء المؤسسات الاقتصادية الجزائرية شركاء الجامعة فيما يعرف بـ«نادي أصدقاء جامعة هواري بومدين» الذي يندرج في إطار توطيد علاقات التعاون والشراكة بين الجامعة ومحيطها الاجتماعي والاقتصادي. وأكد السيد قيتوني أن الإستراتيجية التي يتبعها مجمع سونلغاز ترمي إلى تكوين جيل جديد من الإطارات الشابة من خرجي الجامعة الجزائرية بما جعله يجدد اتفاقية الشراكة المبرمة بين سونلغاز وجامعة هواري بومدين. من جانبه، أوضح محمد سعيدي عميد جامعة باب الزوار أن نادي أصدقاء جامعة هواري بومدين يضم حوالي 15 مؤسسة، أهمها مجمعي سونلغاز وسوناطراك ومؤسستي سيال وكوسيدار، إضافة إلى مؤسسات الدولة مثل الدرك الوطني والشرطة العلمية.

وأشار إلى أن لقاء أمس، ميّزه هذا العام الإعلان عن نتائج المسابقة الوطنية الخاصة باختيار أفضل فكرة وأفضل ابتكار التي يقدمها الشاب الحاصل على الشهادات العليا في مجال العلوم والتكنولوجيا والتي تعرض اليوم في صالون الابتكار بقصر المعارض تحت شعار «الابتكار أداء لتطوير المنتوج الوطني».

وقال إنه سيتم بهذه المناسبة تقديم مشاريع هامة في عدة مجالات كالإعلام الآلي وعلوم الأرض والصناعة الذكية والطاقة والبيولوجيا.. إضافة إلى التعريف بالأنشطة التي تقوم بها جامعة هواري بومدين. وكشف في سياق متصل عن توفير جامعة هواري بومدين لـ43 عرضا خاصا بشهادة الليسانس و102 عرض ماستر و45 عرض دكتوراه، إضافة إلى 250 منصبا مفتوحا أمام المتحصلين حديثا على شهادة الدكتوراه.

للإشارة، فقد أطلقت المسابقة التي تشرف عليها البروفيسور فازية مقيدش شافة نائب رئيس الجامعة المكلفة بالعلاقات الخارجية والتعاون بجامعة هواري بومدين شهر مارس ماضي حيث عرفت مشاركة 30 مشروعا وصل إلى النهائي 12 مشروعا في مختلف التخصصات العلمية والتكنولوجية.

وأكدت البروفيسور مقيدش شافة أن الهدف من هذه المسابقة هو توطيد العلاقة مع المؤسسات الاقتصادية والاجتماعية من خلال وضع الباحثين وطلبة ومخابر الجامعة في خدمة هذه المؤسسات من جهة وتكوين الطلبة الجامعيين ومرافقتهم من جهة أخرى من أجل خلق مؤسساتهم المصغرة لإيجاد الحلول وابتكار الآليات والسبل الكفيلة بتطوير الاقتصاد الوطني بكفاءات جزائرية.

وقد حاز على الجائزة الأولى على مستوى الدكتوراه الطالب عماري يحيى من كلية الإلكترونيك والمعلومات لتقديمه مشروع يتضمن نظام جديد لعمل المكيف ضد الضغط الكهربائي، حيث قدمت له مؤسسة الابتكار والاستشراف الاقتصادي صكا ماليا لم يكشف عن قيمته لتشجعيه على مواصلة بحثه العلمي.

وعادت الجائزة الأولى على مستوى الماستر للطالبتين برامة هند وزيدان راضية من جامعة باب الزوار عن مشروعهما الخاص بإنشاء تطبيق جديد يوفر حلول للتواصل عبر الصورة والصوت موجها للمؤسسات. 

وحاز الطالب بختاوي محمد نجيب وهو طالب ليسانس على الجائزة الأولى عن مشروعه المتعلق بإنشاء مزرعة ذكية موجهة خصيصا للفلاحين بما تمكنهم من تسيير مزارعهم عن بُعد باستخدام التكنولوجيات الحديثة.

إلى جانب تجديد جامعة هواري بومدين للاتفاقية المبرمة مع مجمع سونلغاز، أبرمت بهذه المناسبة ثلاث اتفاقيات مع شركاء جدد على غرار الوكالة الوطنية لتثمين نتائج البحث والتنمية التكنولوجية ومؤسسة الابتكار والاستشراف الاقتصادي.

العدد 6196
25 ماي 2017

العدد 6196