مشروع «كاليفورنيا البيّض» ينطلق الشهر القادم
  • الوطن
  • قراءة 552 مرات
نوال / ح نوال / ح

لعشـب لـ«المساء»:

مشروع «كاليفورنيا البيّض» ينطلق الشهر القادم

نفى الرئيس المدير العام لمجمع «لعشب» السيد رشيد لعشب، تجميد مشروع إنشاء المجمع الفلاحي والصناعي بولاية البيّض، بشراكة مع مهنيين من الولايات المتحدة الأمريكية على مساحة 20 ألف هكتار، مؤكدا لـ«المساء» أن المرحلة الأولى من تنفيذ المشروع بلغت مرحلة التجسيد مع توقع زرع 1440 هكتارا من البطاطا، الذرى، ونبات  «صفصفا» شهر أفريل المقبل، على أن يكون جني أول محصول نهاية جوان.

أعرب الرئيس المدير العام لـ«مجمع لعشب» عن ارتياحه لتقدم المشروع الذي يتم  تنفيذه من دون اللجوء إلى قروض الدعم المقترحة من طرف وزارة الفلاحة، مؤكدا أن شركائه من المهنيين الأمريكيين تنقلوا إلى مكان المشروع وحرصوا على نقل الخبرة والتجربة بخصوص تهيئة الأرضية وتركيب محاور السقي لشباب بطال بمنطقة بريزينة، مع ضمان إيصال طلبيات المجمع بخصوص العتاد والجرارات في الوقت المناسب للشروع في حرث وبذر الأرض قبل نهاية شهر أفريل المقبل، لزرع 1440 هكتارا بمنتوج البطاطا الموسمية ونبتة «الصفصفا» المستعملة من طرف مربي أبقار الحلوب.

ورد لعشب، على المشككين في تنفيذ أكبر مشروع بمنطقة الصحراء بتنظيم زيارة ميدانية لرجال الأعمال والإعلام على هامش فعالية المعرض الدولي للوقوف على العمل الذي يتم على أرض الميدان، مشيرا إلى أن شركاءه الأمريكيين قاموا بضمان نقل الخبرة والتجربة للطرف الجزائري من خلال تكوين 16 شابا بطالا من بلدية بريزينة في تركيب محاور السقي الـ16 التي تسمح بسقي 90 هكتارا لكل محور، مع العلم أن الشريك  الأمريكي المتخصص في المرافقة التقنية حرص على توفير أحدث تقنيات السقي من خلال هذه المحاور العصرية مع جلب «حفّارة» لحفر بئر بعمق 500 متر في 15 يوما، مع العلم أن السلطات المحلية قدمت ترخيصا للمجمع لاستغلال المياه الجوفية بالمنطقة للسقي الفلاحي. 

وبخصوص تنفيذ باقي مراحل المشروع، أشار مستشار الرئيس المدير العام للمجمع

السيد بوعروج عبد الحميد، أن الدراسات الأولية للمشروع قسمت أشغال تنفيذ كل أربع مراحل تخص الأولى تهيئة الأرضية وجلب العتاد التقني للشروع في الحرث والبذر وقد تم الانتهاء منها، في حين تخص المرحلة الثانية إنجاز إسطبلات تربية أبقار الحلوب وجلب قرابة 20 ألف رأس، والمرحلة الثالثة إنشاء غرف تبريد لعصرنة خدمة النقل 

واللوجستيك، على أن تكون المرحلة الأخيرة مخصصة لتطوير نشاط الصناعات التحويلية. 

على صعيد آخر حيا رشيد لعشب، قرار وزارة الفلاحة القاضي بتجميد كل رخص استيراد الفواكه الاستوائية وباقي المنتجات الفلاحية الأخرى، متعهدا بضمان توفير شتلات الأشجار المثمرة عبر مزارعه الموزعة بولايات كل من البليدة والشلف وتيبازة، من منطلق أن طاقات الإنتاج حاليا محددة بـ30 ألف شجيرة في السنة وهناك طاقات لتكثيف الإنتاج لتغطية طلبيات 400 ألف هكتار من الأشجار المثمرة الخاصة بالحمضيات والرمان.

بالمقابل تطرق المتحدث إلى شراء مزرعة مؤخرا بولاية المدية، تمتد على مساحة 540 هكتارا مخصصة لزراعة التفاح، ومزرعة أخرى على مساحة 300 هكتار بمستغانم مخصصة للحمضيات والرمان، وتمت تجربة زراعة أشجار الكيوي بالبليدة، ويتوقع الشروع في إنتاج هذه الفاكهة سنة 2018.

 

العدد 6148
29 مارس 2017

العدد 6148