توقع توفير 30 ألف منصب عمل مباشر
  • الوطن
  • قراءة 217 مرات
ص/محمديوة ص/محمديوة

100 مليار دينار رقم أعمال الصناعات العسكرية في 2019

توقع توفير 30 ألف منصب عمل مباشر

 كشف اللواء رشيد شواكي، مدير الصناعات العسكرية بوزارة الدفاع الوطني، أن رقم أعمال مؤسسات الصناعات العسكرية مجتمعة سيقارب 100 مليار دينار في عام 2019 في وقت تسعى فيها الوزارة لتوفير 30 ألف منصب عمل مباشر لفائدة المتخرجين الجدد في الولايات التي يقطنون بها.

وكشف اللواء شواكي عن هذا الرقم خلال استضافته، أمس، في برنامج «ضيف الصباح» للإذاعة الوطنية، حيث أعلن أنه سيتم خلال عام 2019 إنتاج ما لا يقل عن 15 ألف شاحنة و25 ألف محرك ثقيل على مستوى مركب وادي حميمين بقسنطينة بعلامة مرسيدس وعلامات أخرى ذات سمعة عالمية موجهة لجميع الأغراض كالشاحنات والسيارات والجرارات وآلات الأشغال العمومية أو الزراعية.

وأشار المسؤول العسكري إلى أن الصناعة العسكرية حاليا تشرف على 10 شركات صناعية موزعة عبر القطر الوطني متخصصة في عدة مجالات كالميكانيك والكهرباء والصناعات الكيميائية والنسيج وغيرها بحيث تمتلك هذه الشركات 40 مصنعا منه ما هو في طور الإنتاج وما هو في طور الانجاز إضافة الى شركات قابضة متعددة الأسهم.

وقال «حرصنا على تكوين قاعدة صناعية وتكنولوجية لفائدة القوات المسلحة استجابة لتعليمات الفريق أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي نائب وزير الدفاع الوطني.. ونعمل على تطويرها بشكل دائم وإدماجها ضمن النسيج الصناعي الوطني».

وذكر مدير الصناعات العسكرية بوزارة الدفاع الوطني بأن المخطط الخماسي 2009-2014 وفي إطار برنامج رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، تضمن محور جديد لإعادة انطلاق الصناعة الوطنية يرتكز على بعض المحاور الإستراتيجية منها الشراكة في إطار الاستثمار الأجنبي بالجزائر وجلب تكنولوجيات ذات سمعة عالمية وإنتاج بضائع بعلامة معروفة على المستوى العالمي.

وأكد في هذا السياق على تلبية الصناعة العسكرية لاحتياجات السوق الوطنية في مجال النسيج والألبسة العسكرية التي تعد مئة بالمئة إنتاج وطني في إطار الشراكات وفي إطار المؤسسة التي تنتج البدلات والأحذية العسكرية. وقال «أمضينا عدة عقود شراكة مع الشركات الدولية التي لديها شهرة عالمية لإنتاج الشاحنات بمصنع الرويبة مع شركة مرسيدس في إطار الشراكة مع الإمارات وحافلات رباعية الدفع بتيارت وكذا إنتاج شاحنات مختصة في عين سمارة بقسنطينة ومحركات في وادي حميمين بنفس الولاية إلى جانب إنتاج أجهزة الكترونية بسيدي بلعباس وحافلات بخنشلة».

وليس ذلك فقط، فقد أكد المسؤول العسكري أن جميع عقود الشراكة التي وقعت مع المستثمرين اعتمدت خلالها وزارة الدفاع على بند هام يرتكز على اندماج لـ30 بالمائة لجميع البضائع والمنتوجات التي سيتم إنتاجها في إطار هذه الشراكة في 2019.  أما فيما يتعلق بالشراكة مع الجانب الايطالي في مجال صناعة المروحيات على مستوى مصنع عين ارنات بولاية سطيف قال اللواء رشيد شواكي، بأنهم في إطار الدراسة وإنجاز البنية التحتية، حيث سيتم بعد عامين الإنتاج الأولي بداية بالمروحيات ذات الطابع شبه العسكري الموجهة لجهاز الشرطة والحماية المدنية والجمارك، معتبرا أن «هذه الصناعات الدقيقة رهان كبير بالنسبة لنا».  

 

العدد 6195
24 ماي 2017

العدد 6195