الدواء المصنّع بالجزائر أثبت فعاليته بـ95 ٪
  • الوطن
  • قراءة 532 مرات
حسينة.ب      حسينة.ب

علاج التهاب الكبد الفيروسي

الدواء المصنّع بالجزائر أثبت فعاليته بـ95 ٪

أكد رئيس مصلحة أمراض الكبد بمستشفى مصطفى باشا الجامعي بالعاصمة، البروفسور نبيل دبزي، أن الدواء الجديد المصنّع بالجزائر لعلاج داء التهاب الكبد الفيروسي فعّال والوضعية الوبائية في تحسن، حيث تصل فعاليته إلى 95 بالمائة في حالة الكشف المبكر عن المرض وعدم تطوره، فيما كانت فعالية الدواء القديم تقدر بـ50 بالمائة. 

وحسب المختص فإن طريقة تناول هذا الدواء سهلة، مذكرا بأن بعض ولايات شرق البلاد على غرار خنشلة وأم البواقي وباتنة وسوق أهراس أكثر عرضة لهذا الداء مقارنة بباقي جهات الوطن الأخرى، حيث يتواجد على مستوى غرب البلاد بولايتي عين تموشنت وسيدي بالعباس. 

وأصبح داء التهاب الكبد الفيروسي من نوع (ج) لم يعد يطرح إشكالا لتوفر الدواء والذي أصبح حاليا يصنع بالجزائر، فيما يوجد اهتمام كبير من طرف عديد المخابر بداء التهاب الكبد الفيروسي من نوع (ب) ومن الممكن أن يتوفر الدواء الخاص به في آفاق سنة 2019.

وينتظر حسب نائبة رئيسة جمعية إغاثة مرضى داء التهاب الكبد الفيروسي الوطنية زهية بيكا، تنظيم عما قريب قافلة وطنية للتشخيص والتحسيس بمرض التهاب الكبد الفيروسي وستنطلق من شرق البلاد على أن تجوب فيما بعد عديد مناطق الوطن بهدف التشخيص المبكر لهذا المرض. 

جمعية أمل لمساعدة مرضى داء السرطان أكدت على لسان رئيستها أن هذه  المبادرة تندرج في إطار التحسيس بضرورة الكشف عن المرض في مراحله الأولى لاسيما وأن هناك 45 مركزا مرجعيا عبر الوطن للتكفل بالمرضى. 

ويستعمل حاليا الدواء الجزائري المنتج من طرف مخابر «بيكر» والذي يعد مكسبا آخرا في سجل ابتكارات الكفاءات الجزائرية والذي أثبت فعاليته بنسبة كبيرة، بالمراكز الجامعية الاستشفائية بعد تسليم أولى الحصص في انتظار تعميم استعماله على جميع المستشفيات وتسويقها محليا مع العمل من أجل تصدير جزء من الإنتاج إلى الخارج.

 

العدد 6195
24 ماي 2017

العدد 6195