مساهل يشدّد على إرادة الجزائر لتدعيم التعاون الثنائي
ق/ و ق/ و

رئيس الموزمبيق يبعث برسالة للرئيس بوتفليقة

مساهل يشدّد على إرادة الجزائر لتدعيم التعاون الثنائي

شدد وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية، عبد القادر مساهل، على الإرادة المشتركة بين الجزائر والموزمبيق لتدعيم تعاونهما الثنائي من خلال الاستفادة من متانة العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين. 

وقال السيد مساهل، في تصريح للصحافة عقب الجلسة التي خصصها للمبعوث الخاص للرئيس الموزمبيقي  السيد إرنستو تونيلا، أول أمس، إنه تطرق معه إلى العلاقات التاريخية 

التي تربط البلدين والإرادة المشتركة لتدعيمها خاصة في المجال الاقتصادي من خلال الاستفادة من متانة العلاقات التاريخية. 

وأضاف السيد مساهل، أن هذا ناتج عن الإرادة المشتركة للبلدين الرامية إلى إعطاء الأولوية للتعاون الإفريقي والتعاون جنوب ـ جنوب خاصة في مجالات الطاقة والفلاحة والصناعة. مذكّرا بأن الجزائر تخصص سنويا منحا دراسية للطلبة من الموزمبيق. 

وأكد السيد مساهل، أيضا أنه تبادل وجهات النظر حول الوضع في إفريقيا خاصة في بلدان جنوب القارة الإفريقية وكذا الوضع في ليبيا ومالي.  مشيرا في ذات السياق إلى أن وفدا من الموزمبيق سيحل بالجزائر في الأسابيع المقبلة. كما أوضح أن المبعوث الخاص سلّم له رسالة من الرئيس الموزمبيقي إلى رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة. من جهته أكد السيد تونيلا، أنه حل بالجزائر مبعوثا خاصا للرئيس الموزمبيقي للتعبير عن امتنان بلده للدعم الذي تقوم به الجزائر إزاءها. حيث قال إن بلاده تتقاسم علاقات تاريخية جيدة تعود إلى الكفاح الموزمبيقي من أجل الاستقلال.  كما أضاف المبعوث الخاص الموزمبيقي أن حكومته ترغب في العمل سويا مع الجزائر 

للاستفادة من العلاقات الجيدة القائمة بين البلدين لتشجيع العلاقات الاقتصادية التي تعود بالفائدة على الشعبين.

 

العدد 6195
24 ماي 2017

العدد 6195