تعديلات قوانين اللعبة في صلب تربص "دوجو" وهران
سعيد.م سعيد.م

موازاة مع تذكر خبير تحكيم الجيدو محمد درام

تعديلات قوانين اللعبة في صلب تربص "دوجو" وهران

أكثر من 150 مشاركا من مدربين، حكام ومصارعين حضروا التربص الجهوي الأول للرسكلة، الذي نظمته الرابطة الوهرانية للجيدو تحت إشراف الاتحادية الجزائرية للعبة، بقاعة "دوجو وهران" بالمركب الرياضي شنيور سيدي العربي الميلود، من أجل نهل القوانين والتقنيات الجديدة التي أقرها الاتحاد الدولي للجيدو في مؤتمراته، ومنها التي عقدها مؤخرا بدولتي أذربيجان وتركيا.

المتربصون الذي مثلوا ولايات وهران، سيدي بلعباس، عين تموشنت، معسكر، الشلف وسعيدة، كانوا تحت إمرة الخبير الدولي، ورئيس لجنة التحكيم بالاتحادية الجزائرية للجيدو عمر ساعود، بمعية نائب رئيس الاتحادية الجزائرية مفتاح جلول، وقد أعانهم في توصيل المعلومة التقنية على أحسن وجه، أحد القامات الكبيرة للجيدو الجزائري لعبا، تمرينا وتدريسا، والذي يشغل حاليا منصب مستشار بالاتحاد الدولي والرابطة الوهرانية، ويتعلق الأمر بالخبير الأستاذ  حيفري احمد. وقد كشف المتدخلون عن أن هذا التربص، وبالإضافة إلى طابعه الرسمي، فهو تحفيز معنوي لعميد الحكام، وأحد المساهمين الكبار في تطوير الجيدو الجزائري درام محمد الذي يعاني المرض، والذي أعاقه عن الاستجابة لدعوة مرافقة أسماء أخرى كان لها باع كبير في عالم اللعبة دوليا ووطنيا، وأصرت على الحضور لمؤازرة المتربصين والمشرفين عليهم، والاحتكاك مجددا بأصدقاء وزملاء سابقين لهم في اللعبة، كالبطل العالمي العسكري لعام 1980 عدة بركان، وصاحب الميدالية البرونزية في نفس السنة عقيب الهواري، والأساتذة المرموقين الحاج مسكين، منور يعقوب، جيلالي قندسي، نهار عبد القادر، شنيقة يحيى، عمور عبد القادر، الدكتور عزوز، حمزي الشيخ، ومصارعين سابقين كبوبكر ميسوم، رمضان وحورية عمور، والقائمة طويلة.

المشرف على التربص الأستاذ ساعود عمر، عبر عن سروره باستجابة المتربصين ورغبتهم في تطوير مستواهم، والجيدو في بلادنا بهذه القوانين المعدلة التي وقف عندها الاتحاد الدولي بأذربيجان وتركيا، وبمؤازرة الأساتذة الكبار الذين حضروا هذا التربص، مؤكدا على أن الأمور بدأت تتحرك في الإطار الصحيح بمجيئ الرئيس الجديد للاتحادية الجزائرية للجيدو، السيد لعراس رشيد، مشددا على أن هذه القوانين ستطبق ميدانيا وحرفيا في المواعيد الرياضية القادمة، بداية بالبطولة الوطنية (آمال) التي ستجرى في نهاية هذا الأسبوع بعين الدفلى، وسيسبقها عشية انطلاقها تربص لفائدة الحكام والرسميين المكلفين بإدارة هذه البطولة الوطنية، للوقوف على مدى استيعابهم لما تلقوه في "دوجو" وهران.

أما رئيس الرابطة الوهرانية خالد براهيمي، فاعتبر هذا التربص خطوة ضرورية لرفع مستوى الجيدو في الجزائر، معبرا عن اعتزازه بالأسماء الكبيرة التي لبت دعوة الحضور في "دوجو" وهران لتذكر درام محمد، في حين أكد الأستاذ حيفري أحمد على أن هذا التربص هو بداية لنهاية التهميش والتفرقة اللذين عانى منهما كبار اللعبة في الجزائر، مبديا استعداده لمساعدة الرابطة الوهرانية الحالية، خاصة مع إدراكه بتغير الأمور إلى ما هو أفضل.

 

العدد 6196
25 ماي 2017

العدد 6196